التخطي إلى شريط الأدوات
أخبار عالمية

إيفي وايلد تفوز بجائزة إنكور للأدب

كتب: تامر عبد الغفور

فازت الروائية الأسترالية “ايفي وايلد” بجائزة إنكور للأدب هذا العام، عن روايتها “جميع الطيور تغني”، والصادرة عن دار “بانثيون” 2014 عام، وتصل قيمة الجائزة الأدبية التي يعود تاريخها إلى عام 1990، إلى عشرة آلاف يورو. وبذلك تنضم وايلد تنضم إيلد إلى سلسلة من الكتاب الفائزين بهذه الجائزة مثل: “نيد بيومان” عن روايته “The Teleportation Accident” الصادرة عام 2012، والكاتب “جو دنثورن” عن روايته “Wild Abandon” الصادرة عام 2011.

وتدور أحداث الرواية، حول سيدة أسترالية تُدعى “جيك وايت” اختارت أن تنعزل عن العالم وتعيش في ريف بائس، بصحبة كلبها الوحيد “دوغ”، وقطيع من الخرفان ترعاه، والذين باتوا جميعهم ونسها الأوحد في عالمها الوحيد، لكن هذه الحياة الهادئة لا تسلم من حقد قوة غامضة بدأت في مهاجمة قطيعها، إذ وبدون سبب معروف، بدأت تصطدم باختفاء تدريجي لماشيتها، وتندهش من ارتباط هذا الاختفاء المادي بهواجس وشكوك تعيدها لأضغاث من الماضي الذي كان سببًا في عزلتها. تمتاز الرواية بالحبكة الرائعة والاستهلال القوي لدموية العالم الطبيعي.

ومن ضمن الروايات التي تنافست على الجائزة هذا العام رواية “How Should a Person Be?” للكاتبة “شيلي هيتي”، ورواية “The Luminaries” للكاتب “يانور كاتون”، ورواية ” The Professor of Poetry” للكاتبة جريس ماك- لين.

All The Birdsويقول مصمم غلاف الرواية “ايوان يونغ” أنه استخدم تقنيات الجرافيك في الرواية بطريقته الخاصة، ليمثل نافذة للعمل الذي خرج مؤخرًا في طبعة جديدة، “اشتبكتُ مع مشاهد مستوحاة من المزرعة، وقررت أن أجعل غلاف الرواية عبارة عن قطيع خراف متقطعة الأوصال، وكأنه قطيع متناثر، وأضفت عنصرًا مفزعًا يليق بحالة البطلة النفسية فوضعت في قلب الغلاف ذئبًا بأنياب متوحشة يتوسط القطيع الممزق الذي تنتمي إليه البطلة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق