التخطي إلى شريط الأدوات
وشوشة

“يوسف زيدان” السُنة والشيعة وجهان لعملة واحدة

واصل الدكتور يوسف زيدان أمس الأربعاء 1 أبريل في صالونه الشهري الذي يقدمه بقاعة النهر في الساقية الحديث عن إعادة بناء المفاهيم وتصحيحها، حيث أشار زيدان في بداية لقائه إلى أهمية إعادة بناء المفاهيم وتصحيح التصورات لأن ذلك يجعلها ثابتة بالذهن والخطورة في أن تترك بدون تصحيح ويُبنى عليها، لأنه بإدراكنا لهذه المفاهيم يجعلنا نصحح من آرائنا وإدراكنا للعالم من حولنا.

وتطرق زيدان إلى القومية العربية والسُنة والشيعة، مشيرًا إلى أن القومية العربية لها مقومات عديدة تؤدي بالنهاية إلى الوحدة وهي حلم الدول والشعوب العربية منذ قديم الزمان، موضحًا أن القومية العربية تحتاج إلى بناء أساسه اللغة والتاريخ والحرية الدينية وإذا نظرنا إلى كل هؤلاء فإننا سنجد أنهم تغيروا مع الزمن، ضاربًا مثلًا اللغة الآن في المغرب ربما تحورت وتشكلت إلى غير العربية وأن الحريات الدينية أيضًا كذلك، لذلك يجب إعادة النظر في الحديث عن مفهوم القومية.

واستكمل بالحديث عن السُنة والشيعة حيث وصفهما بأنهما وجهان لعملة مضيفًا أن هذه المسألة تثار بشكل مبالغ فيه وإذا سألنا أحد الأشخاص عنه يأخذ الموضوع بمآخذ جدية وعقائدية ولكن الأمر في حقيقته ليس كذلك وإنما إذا رجعنا بالأمر إلى بداية القصة سنجد أن الخلاف بين سيدنا علي بن أبي طالب ومعاوية ليس خلاف على عقيدة في الأساس.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى