التخطي إلى شريط الأدوات
أخبار محلية

وزارة الثقافة تستعيد أصول السينما وتشكيل لجنة لإدارتها

أكد عبد النبوي وزير الثقافة أنه من الضرورة أن يتعامل رؤساء القطاعات ومديري الادارات المركزية بنوع من المرونة الإدارية مشيرا إلى تجربة مصر خلال عام 1973 عندما كان الرئيس أنور السادات رئيسا مصر ورئيس مجلس الوزراء في نفس الوقت وأنه طلب من الوزراء إنهاء كل الموضوعات بالتليفون وليس بالأوراق .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الثقافة بمكتبه ظهر الأحد 5 ابريل

وأوضح النبوي أنه لا مركزية في اتخاذ القرارات، بل المطلوب التصرف بشكل جيد وحازم مع المشكلات التي تقابل القيادات، مشيرا أنه طلب من القيادات مراجعة كافة قراراتها الإدارية، لافتا أن المركز القومي للسينما كانت ميزانية إنتاج الأعمال السينمائية 20 مليون لم ينفق منها سوي 12 مليون فقط منذ العام 2012 وحتى ألآن .

كما نوه النبوي إلى لجنة النهوض بالسينما المصرية والتي أنجزها الوزير السابق وكان منها أستعادة أصول السينما المصرية، وأكد أنه تم توقيع مذكرة بهذا الشان وأرسلت لرئيس مجلس الوزراء ومن المتوقع صدور القرار خلال الأيام القادمة، كذلك إنشاء شركة لإدارة أصول السينما المصرية. مشيرا أن صندوق دعم السينما الذي طالب بوجود أفكار من خارج الصندوق لتمويله، ونوه إلى فكرة الطوابع الدولارية التى استخدمت لإنقاذ معبد ابو سنبل وآثار النوبة في الستينيات، والتي من الممكن الاستعانة بها لكي تذهب إلى دعم السينما، كذلك أشار إلى انشاء ” الشباك الواحد ” لاستخراج تصاريح السينما

وفي مجال المسرح أكد النبوي أنه شدد علي ضرورة فتح المسارح المغلقة، كذلك إختيار النصوص المسرحية، مشيرا إلى أن وزارة الثقافة تمتلك 15 فرقة مسرحية، وأنهم لو قاموا بعرض أعمالهم ثلاث أيام فقط في الأسبوع فسيكون لدينا حراك مسرحي ضخم، وأشار أنه بالأمس السبت أنطلق العرض المسرحي ” غيبوبة ” للنجم أحمد بدير، كذلك بدأ الفنان يحيى الفخراني والفنان سمير غانم بروفاتهما

وأشار النبوي أنه في الأيام القادمة سيتم الإعلان عن مشروع قوي ومهم تشترك فيه 10 وزارات لتكثيف العمل الحكومي الموحد وذلك خلال الفترة من شهر 6 : 9 القادم

وتحدث وزير الثقافة عن بروتوكول موقع مع وزارة الإتصالات والذي ستدار فيه الوزارة بشكل ذاتي من خلال قواعد بيانات وبرامج محاسبة وبرامج تمكن لوزير الثقافة من متابعة كافة ما يدور في الوزارة بنفسه ومن داخل مكتبه

 

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق