التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارأخبار محلية

الشئون المعنوية للقوات المسلحة: الأبنودى صعيدى تنويرى أيقظ الوجدان المصرى

تلقى المجلس الأعلى للثقافة، نعى من إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة الذى أرسله اللواء محسن محمود على عبد النبى مدير إدارة الشئون المعنوية.

وجاء فى البيان: ننعى ببالغ الحزن والأسى فقيد الوطن الشاعر المبدع عبدالرحمن الأبنودى ابن صعيد مصر وأحد أهم حراس التراث الشعبى، وواحدًا من شعراء جيل الستينات المهمومين بقضايا الوطن، وما يتضمن اقترانه بهذا الجيل من علامات ودلالات عدة، ذلك من زاوية أنه حمل همين: الأول: هو الجد فى إعمال الوعى اليقظ، وبناء الوجدان ضمن مشروع الستينات، والثانى: أنه صعيدى حمل فى رئتيه نفسًا تنويريًا إستفاد بعمق علاقته بالسير الشعبية واختص لنفسه دربًا ثأريًا لاستعادة النصر بالكلمة ملاصقًا للطريق الإبداعى حيث أثرى الوجدان المصرى والعربى بالكثير من الدواوين والأشعار الغنائية, التى أورثنا إياها وكأنها أسفار تنويرية وبقيت جذوة مشتعلة بالوطنية, والتى لن ننسى أنه شارك بها قواته المسلحة معارك الاستنزاف وانتصار 73، كما شارك المصريين فى بناء السد العالى من خلال جوابات “حراجى القط”.

وأضاف البيان: نحن إذ ننعى بكل الحزن والأسى هذا الرمز الوطنى, فإننا ندعو له بالرحمة والمغفرة ولأسرته الاعلامية نهال كمال، وابنتيه نور وآية، بالصبر والسلوان، ونتقدم إليكم بعميق التقدير لإسم الفقيد ونثمن أعماله الرائعة التى ستكون نبراسًا ونموذجًا يقتدى به من بعده الكثير من أصحاب العقول النابهة والأقلام الوطنية الصادقة. فإلى حارس التراث الشعبى صاحب السيرة الهلالية, نعدك “قسمًا” بسماها وبترابها أن تعود مصر إلى مكانتها بين الأمم “رحمك الله وأمتع كل المصريين بشعرك العذب كما هو “النيل”.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة