التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارسينمافنون

جماعة سلفية تهدر دم فنانة موريتانية ناهضت أفلامها اغتصاب المرأة

شغلت نفسها على مدار أعوام بصنع أفلام مستقلة دارت جميعها فى فلك الدفاع عن المرأة، لكنها لم تكن تعلم أن فيلمها الأخير عشتار وإيزيس عن العنف ضد المرأة سيعرض فى تركيا فى نفس الوقت الذي يأتيها تهديد بالقتل من جماعة سلفية متطرفة بعد اتهامها بالكفر ونشر الإلحاد من خلال أعمالها.

الفنانة الموريتانية مي مصطفى أخو، مخرجة أفلام مستقلة، شاركت أعمالها في 19 مهرجان دولي سينمائي، وتعمل أيضا مصورة فوتوغرافية ولها معارض ومشاركات عربية ودولية.

أخو قالت في تصريح لـ بوابة كتب وكتاب الثقافية، إن فيلمها الذي يعرض حاليا “عشتار وايزيس” عن العنف ضد المرأة، تم عرضه في مهرجان أنقرة منذ أيام في فئة الأفلام ذات النمط المختلف، وهي المرة الأولى التي يعرض فيلم موريتاني في تركيا، وأيضا هى أول إمرأة تشارك في المهرجانات الدولية وثاني مخرج بعد المخرج عبد الرحمن سيساكو تعرض أعماله في فرنسا واوروبا.

موريتانيا

وأضافت أن جماعة «أحباب الرسول» هي جماعة سلفية متطرفة نشأت منذ سنتين، وقبل أشهر أعلنت أن لديها جناح مسلح. وأشارت مي مصطفى أنه قبل يومين نشر رئيس الجماعة بيان اتهمها بالكفر وطالب بقتلها، مؤكدا فى بيانه أن جماعته ستنفذ حد القتل فيها خلال أيام. المخرجة الموريتانية أبدت دهشتها من صمت الحكمة الموريتانية أمام جماعة متطرفة مسلحة، لافتة إلى أن هذه المسألة تكررت أيضا في العام الماضي حين خرج رئيس الجماعة في الاعلام يهدر دم ناشطة في حقوق المرأة والدولة لم تحرك ساكن، ولم تسجنه.

مي مصطفى

 

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى