التخطي إلى شريط الأدوات
أخبار عالمية

أكاديمية الشعر تُوزع 5 إصدارات عن الشيخ زايد في معرض أبوظبي

حرصًا منها على المشاركة بكل الفعاليات الثقافية ومعارض الكتب التي تقام داخل الدولة، تأتي مشاركة أكاديمية الشعر في فعاليات الدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يقام في الفترة الممتدة من 7 وحتى 13 مايو 2015 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بـ 25 إصدارًا منها 20 كتاب طبعة أولى و5 كتب طبعة ثانية.

وكشف الشاعر سلطان العميمى مدير أكاديمية الشعر فى لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبى، أنّه وفى بادرة نوعية لتعريف القارئ العربى بالمنجزات الشعرية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، توزع أكاديمية الشعر خلال فترة إقامة المعرض باقة من 5 إصدارات عن المغفور له بإذن الله، منها إصداران جديدان هما “الشعر فى موكب الشيخ زايد”، و”حديث الفرائد من أشعار الشيخ زايد” للدكتور غسان الحسن، إضافةً إلى 3 إصدارات قديمة عمدت الأكاديمية على إعادة طبعها نظراً للإقبال عليها، ولما تتميز به من تنوع بين الشعر الفصيح والشعر النبطى والدراسة والتحليل والتوثيق والإبداع الشعرى، وهي: “قصائد مهداة إلى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” للشاعر حمد خليفة أبو شهاب، و”مقامات زايد وعيون المها- سيرة شعرية” للشاعر محمد نجيب قدورة، و”دراسات فى شعر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” من تأليف محمد عبدالله نور الدين.

وأكد سلطان العميمى أن الأكاديمية تهدف من خلال إصدارتها هذه إلى دعم الثقافة بشتى مجالاتها، وذلك فى إطار اهتمامها بنشر الثقافة الشعبية المحلية والعربية إلى خارج الحدود، و لتقديم المجتمع الإماراتى والعربى من خلال موروثه الشعبى – الذى يمثل الشعر النبطى والفصيح ومتعلقاته جزءاً كبيراً منه –، إذ أن المعرض يعد تظاهرة فكرية ثقافية عالمية هامة تتيح لقاء المؤلفين والناشرين وغيرهم من عناصر الصناعة المعرفية.

ولفت سلطان العميمى أنّ المعرض فى دورته الـ 25 اختار المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كشخصية محورية له، احتفاء باليوبيل الفضى للمعرض، لذا ارتأت الأكاديمية العمل على هذه الإصدارات وإنجازها لتمكين القارئ العربى من الحصول عليها خلال المعرض كتقدير لشخصية المغفور له، كونه الأب المؤسس والداعم الأول للمعرض وهو من أسس معرض أبوظبى للكتاب، وقد ترك بصماته فى جميع الميادين، فخلد التاريخ مواقفه الشجاعة والنبيلة، وسطع نجمه كرئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة وزعيم عربى.

كما أوضح سلطان العميمى أنّ الكتب احتلت مكانة مميزة عند المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان فأولى الكتاب رعاية خاصة، انطلاقاً من إيمانه العميق بأن بناء الإنسان يبدأ ببناء فكره وهو ما لا يتحقق ما لم ينهل من معين الثقافة التى تجعله منفتحاً على ثقافات الشعوب والحوار معها.

وأكد سلطان العميمى أنّ المشاركة السنوية للأكاديمية فى معرض أبوظبى الدولى للكتاب، تأتى رغبة فى استثمار هذه المناسبة الثقافية العالمية، لتقديم صورة مشرقة للثقافة الإماراتية خصوصاً والعربية عموماً بمختلف توجهاتها الأدبية والفكرية.

كما أنّ جناح الأكاديمية يقوم على العناية بالتنوع دون إهمال النوعية فى صناعة المشهد الثقافى المحلى والعربى تأليفاً ونشراً وترويجاً، وبخاصة أن أحد أهم أهداف المشاركة هو تفعيل الحوار بين الناشرين والمؤلفين والقارئ العربى.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة