التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارأخبار عالمية

غدًا.. معرض أبو ظبي للكتاب يستقبل جمهوره بمشاركة 1181 ناشر و600 مثقف وأكثر من 500 ألف عنوان بـ 30 لغة عالمية

أكمل معرض أبوظبي الدولي للكتاب استعداداته اللوجستية للانطلاق غدًا في تمام الساعة العاشرة صباحًا بعد اكتمال عمليات البناء والتشييد داخل قاعات مركز أبو ظبي الوطني للمعارض.

تنظم هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافية الدورة الخامسة والعشرين من المعرض تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من السابع وحتى الثالث عشر من مايو الجاري، ويحتفي المعرض بيوبيله الفضي عبر برنامج خاص للشخصية المحورية، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الاتحاد، إلى جانب التركيز على الإنتاج الأدبي في آيسلندا ضيف شرف المعرض.

نفذ عمليات البناء والتجهيز أكثر من 110 مزود خدمات، وعمل على تجهيز المعرض أكثر من 2500 فني وعامل، ووصلت مساحة المعرض الإجمالية بعد البناء إلى حوالي 32,000 متر مربع، وهي مساحة تتسع لـ 1181 جناحًا لدار نشر من 63 دولة، بالإضافة إلى الأركان المتخصصة في المعرض. وتتعاون الهيئة مع جهات كثيرة لتسهيل تنفيذ المعرض، منها شركة أبو ظبي الوطنية للمعارض، ووزارة الداخلية، وشركة أبو ظبي للإعلام، وإدارة جمارك أبو ظبي، ومجلس أبوظبي للتعليم، ودائرة النقل.

وقال محمد الشحي، مدير إدارة البحوث والإصدارات في دار الكتب بهيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: بذل فريق العمل مجهودًا مضاعفًا للانتهاء من عمليات التشييد في الوقت المحدد، حيث تعد الدورة الحالية من المعرض الأكبر من حيث المساحة، وقدم لنا فريق العمل في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض تسهيلات كثيرة لإنجاز العمل على أكمل وجه، حيث بدأ العمل على تنفيذ التصميم قبل أربعة أيام فقط، وهو تصميم مريح للعارضين والزائرين ويوفر مساحات جيدة للمرور والحركة في الممرات، ونعد زوار المعرض هذا العام بتجربة أكثر تميزًا بين ردهات المعرض الواسعة.

وأشار محمد الشحى إلى أن أجنحة المعرض النموذجية التى تقدمها الجهة المنظمة للعارضين تتسم بالمرونة من حيث اختيارالمساحة وتلبيتها لحاجة العارضين من حيث استيعاب كمية كبيرة من الكتب، وإمكانية تعليق وإبراز الهوية الإعلامية للجهات العارضة، وبنفس الوقت يمكن تركيب كمية هائلة تقدر مساحتها بـ 10 آلاف متر مربع خلال 4 أيام فقط، ويطلق على هذا النظام من الأجنحة: (شيل سكيم) وهو نظام ألماني يستخدم في كثير من المعارض العالمية ويتميز بقوتها نسبيًا وإمكانية التحكم بمساحاتها.

من جهة أخرى بدأ ضيوف المعرض في التوافد إلى العاصمة أبو ظبي، حيث يشارك في المعرض أكثر من 600 مثقف وخبير في النشر من أنحاء العالم، في جلسات حوار متنوعة تتناول قضايا ثقافية وفكرية متجددة، بالإضافة إلى جلسات مهنية تتناول الجديد في عالم صناعة الكتاب، مع لقاءات مفتوحة مع رسامين وخبراء في النشر الرقمي، وبرامج تعليمية وترفيهية للأطفال.

كما وصلت شحنات ضخمة من الكتب من قبل الناشرين الدوليين، حيث تعرض في المعرض أكثر من 500 ألف عنوان بـ30 لغة عالمية. ويستقبل المعرض زواره يوميًا من الساعة 9 صباحًا إلى 10 مساءً. ويوم الجمعة من 4 عصرًا إلى 10 مساءً.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة