التخطي إلى شريط الأدوات
أخبار عالمية

تعرف على تاريخ صناعة الكُتب من المخطوط وحتى الإلكتروني في معرض أبو ظبي الدولي للكتاب

كتب: بلال رمضان

يختلف معرض أبو ظبي الدولي للكتاب، عن باقي المعارض الدولية، فدائمًا ما يسعى إلى تقديم ما هو جديد حول كل ما له علاقة بالكتاب، بدايةً من صناعته، ووصولاً إلى كيفية تسويقه، فلا يقف المعرض عند حد معين من الفعاليات الثقافية والفنية بقدر ما يتناول العديد من الجوانب التي تهم القارئ أولاً، ثم الناشر.

وفي هذه الدورة الـ 25 يقيم معرض أبو ظبي الدولي للكتاب، والتي تحتفي بمؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد رحمه الله، معرضًا تفاعليًا حول تاريخ طباعة وصناعة الكتاب، وكيفية تطوره والمراحل التي مر بها منذ أن كان مخطوطًا وحتى أصبح نراه إلكترونيًا، وتنظمه هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافية المعرض في الفترة من السابع وحتى الثالث عشر من مايو الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

ويشارك في فعاليات المعرض نخبة متميزة من المتخصصين والخبراء في تاريخ وتطور صناعة الكتاب والخطاطين، من بينهم الخطاط أحمد فارس من مصر، وتايدا جازارفتش من البوسنة، ومليحة تباريك من البوسنة، وعمر أوندار من تركيا، والدكتور مصطفى جلبي من تركيا، وغولتشن أنماش من تركيا، والدكتور كاظم حاجي ميجليك من يوسنة، وسمير شكري عبدو من لبنان، وطلال هاشم من لبنان.

ويحتوى المعرض على 10 أقسام، تلم بعدة جوانب خاصة بالكتاب، بدايةً من الكتابة والتدوين ونشأة الخط العربي القديم وتطوره بتنوع خطوطه، بالإضافة إلى أدوات الكتابة في الحضارات القديمة حيث تعرف الخامات المختلفة التي استخدمت للتدوين مثل الألواح والحجارة والعظام وجريد النخل والحرير والرق وغيرها، كما يركز المعرض على اكتشاف المسلمين لسر صناعة الورق “الكاغد”.

كما يركز هذا المعرض أيضًا على كافة الأدوات المختلفة لصناعة الورق وتطورها، وخريطة انتشارها، ويتناول مراكز الوراقة والوراقين المشهورين، والنساخين والكتابين والخطاطين الذين قدموا اسهامات بارزة في صناعة الكتاب، ويعرض نشأة صناعة التجليد وفنه وأنواعه، وتاريخ الطباعة ونشأتها وتطورها في استعراض يبدأ من الأختام الخشبية والأحجار المنقوشة، والطباعة الحجرية واللوحية.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة