التخطي إلى شريط الأدوات
وشوشة

“دهشة الحكايا” شهرزاد الكلام.. ديوان لـ”هيفاء الأمين”

صدر بالتزامن مع معرض أبو ظبى الدولي للكتاب، فى دورته الخامسة والعشرين، بدولة الإمارات العربية المتحدة، للشاعرة والإعلامية اللبنانية هيفاء الأمين، عن دار كنعان في دمشق، سوريا، المجموعة الشعرية الأولى بعنوان “دهشة الحكايا”، في 120 صفحة من القطع المتوسط.

تهدى هيفاء الأمين مجموعتها إلى “من أدهشتهم الحكايا كأنهم يعيشونها”، وتجعل من عبارة الروائي باولو كويلو: “الوقت والقراءة لم تغيّرني، الحب هو الذي غيّر حياتي”، وتهدي مجموعتها إلى “من أدهشتهم الحكايا كأنهم يعيشونها”.

ويقول الشاعر والناقد سامح كعوش إن هيفاء الأمين “هي شهرزاد الكلام، تنكتب في النص ولا تكتبه، تعيشه كما لو أنه الأبد، بمفردة شعرية شفيفة تحاول الوصول إلى البوح، بأقصى ما يمكن من شغف، وبأقل ما يمكن من مفردات. وبكل فرح تدعونا إلى حكايا دهشتها الفائقة الحساسية، وهي كائنة الورق والماء، تلتقط تفاصيل الأشياء بصور ملونة ومفردات قافزة فوق الأسطر”.

ويوضح سامح كعوش: في المجموعة الشعرية تستنطق هيفاء الأمين شخصيات الحياة والوجود، لا لأن الشاعرة تسعى إلى القفز أبعد من اللغة النثرية الشعرية، بل لأن الشعر فرض عليها هذه المحاكاة كحدث نفسي وعنصر تأزم وحدّة، فالحب دالٌ يرتبط في النص، بالقلب المرتجف خوفاً ورأفةً، والحب في نصها هو الحياة بما تحمله هذه الكلمة من معنى، الأصدقاء أيضاً تواجدوا في نصوصها، كما لو أنها تغوص في المرآة الأنا، الكاشفة عما في لا وعيها من ظلال تخيفها، ولا تخفيها.

 

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى