التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارمسابقات وجوائز

جلال برجس يُعلن ترشح روايته “أفاعي النار / حكاية العاشق علي بن محمود القصّاد” لجائزة “كتارا”

كتب: بلال رمضان

أعلن الكاتب الأردني جلال برجس، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيس بوك” عن اتجاهه إلى الدوحة، لحضور إعلان النتائج النهائية لجائزة “كتارا للرواية العربية”.

وأشار الكاتب الأردني جلال برجس، إلى أن حضوره حفل الإعلان عن أسماء الأعمال الروائية لجائزة “كتارا” للرواية العربية، في دورته الأولى، يأتي بعدما تم ترشيح روايته “أفاعي النار / حكاية العاشق علي بن محمود القصّاد” عن فئة الروايات غير المنشورة.

وقد تلقت الجائزة 475 رواية غير منشورة، و236 رواية منشورة، حيث بلغت بذلك نسبة الروايات غير المنشورة 67 %، بينما بلغت نسبة الروايات المنشورة نحو 33 %.

ويشمل حفل توزيع جوائز كتارا للرواية العربية مجالات الجائزة المختلفة وهي:

أولا: فئة الروايات المنشورة: خمس جوائز للفائزين المشاركين، ويحصل فيها كل نص روائي فائز على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار أمريكي، ليصبح مجموعها 300 ألف دولار أمريكي.

ثانيًا: فئة الروايات غير المنشورة: خمس جوائز للروايات التى لم تنشر، قيمة كل منها 30 ألف دولار أمريكى، ليصبح مجموعها 150 ألف دولار أمريكي.

ثالثًا: أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات الفائزة: وقيمتها 200 ألف دولار أمريكي مُقابل شراء حقوق تحويل الرواية إلى عمل درامي. إضافة إلى طباعة وتسويق الأعمال الفائزة التي لم تنشر.

وجديرًا بالذكر، إن جلال برجس، شاعر وروائي أردني، ولد عام 1970 في قرية حنينا التابعة لمحافظة مادبا. وتخرج في مدارسها ثم درس هندسة الطيران وعمل في هذا المجال لسنوات، وانتقل بعدها للعمل في الصحافة الأردنية كمحرر في صحيفة الأنباط، ومن ثم مراسلاً لصحيفة الدستور. وعضو هيئة تحرير عدد من المجلات. ثم عاد للعمل في مهنته الأولى.

بدأ بنشر نتاجه الأدبي في أواخر التسعينيات في الدوريات والملاحق الثقافية الأردنية والعربية. إضافة إلى عضويته في رابطة الكتاب الأردنيين، واتحاد الكتاب العرب، واتحاد كتاب الإنترنت، وحركة شعراء العالم فهو يشغل موقع أمين سر رابطة الكتاب الأردنيين فرع مادبا، ورئيسًا سابقًا لعدد من الملتقيات الأدبية، مثل ملتقى مادبا الثقافي، وملتقى أطفال مادبا الثقافي، الذي أسسهما بمعية عدد من الأدباء والناشطين في العمل الثقافي، وترأس هيئتيهما لدورتين متتاليتين.

وعمل جلال برجس مدير تحرير لعدد من المجلات الثقافية مثل مجلة مادبا، ومجلة الرواد. إضافة إلى ترأسه هيئة تحرير مجلة أمكنة الأردنية التي تهتم بأدبيات المكان، قبل توقف صدورها. كتب الشعر، والقصة، والمقالات النقدية والأدبية، ونصوص المكان، والرواية. اهتم اهتمامًا ملحوظًا بالمكان الذي تطرق له عبر عين ثالثة تجاوزت التاريخ، والجغرافيا لصالح القيمة الجمالية عبر رؤية شعرية لما وراء المكان. إذ نشر كتابه (رذاذ على زجاج الذاكرة / حكايات مكانية) قبل أن يصدر، في ملحق الدستور الثقافي في حلقات شهدت متابعة ملحوظة من القارئين الأردني، والعربي. كما أصدر في هذا المجال بالتعاون مع رواق البلقاء كتابه الذي ترجم لسبع لغات حية (شبابيك مادبا تحرس القدس) عبر تداخل ما بين عدد من اللوحات الفنية لفنانين أردنيين وعربًا.

وحصل جلال برجس على جائزة الأديبة الراحلة رفقة دودين للإبداع السردي 2014، عن رواية “مقصلة الحالم”، وجائزة روكس بن زائد العزيزي للإبداع 2012، عن المجموعة القصصية “الزلزال”.

وصدر له في الشعر: كأي غصن على شجر 2008، قمر بلا مَنازل 2011، وصدر له في أدب المكان: رذاذ على زجاج الذاكرة 2011، شبابيك تحرس القدس 2012، وصدر له في القصة: الزلزال 2012، وصدر له في الرواية: مقصلة الحالم 2013.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى