التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارصدر حديثًا

طبعة جديدة من “الجسد الراحل” للكاتبة أسماء الزرعوني

صدر عن إتحاد كتاب وأدباء الإمارات طبعة ثانية من رواية”الجسد الراحل” للكاتبة الإماراتية “أسماء الزرعوني”٬

قدم للرواية الناقد عبد الفتاح صبري قائلا: “تحكي الرواية عن تجربة الإنسان في الغربة قبل تشكل الدولة، حينما كان ذلك مشروعًا للبحث عن الخبز والعمل لإعالة عائلة”، مضيفا: “إنها سيرة ذاتية لإنسان عانى قهر الوقت وظروف الفقد، فاغترب في الوطن قبل أن يبتعد في منافي الغربة خلف المسافات والبحار، لكنه أبدًا لم ينس، وعاش متقدًا بذاكرة النخل والبحر والحب الأول، أسس لنفسه مكانة في مجتمع غريب بعيد، لكنه كان معنيًا من الداخل بتراب لم ينس رائحته طوال سنوات الغربة، إنه في النهاية انتصار للوطن”.
وأشار إلى التقديم فقد اشتملت الرواية على ما أسمته الكاتبة “عتبة أولى”حيث أهدت العمل إلى “الوطن.. الإمارات.. التراب الطاهر، وإلى أهله الطيبين الذين رحلوا إليه حبًا وعشقًا”. تلا هذه العتبة إهداء آخر: “إلى روح والدي الحنون الذي علمني العزف على أوتار الحروف فاتسعت أحلامي وتجرأت خرباشاتي فطالت كتبه وأوراقه.. في البدء اتسع خوفي ولكن صدره الحنون ضمني فتلاشى خوفي وهدأتني ابتسامته الحانية فتحولت خربشاتي إلى حروف ترسمها أناملي لمجتمعنا الجميل بهمومه وأفراحه. فإليك ما جمعته من دفء الخليج وما لملمته من أزقة الفريج”.
تقع الرواية في ثلاثة فصول، وللأديبة رواية أخرى بعنوان “شارع المحاكم” صدرت عام 2010، وهي تكتب القصة القصيرة أيضًا، ولها تجربة في مجال أدب الطفل.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى