صدر حديثًا

«حجر يطفو على الماء» أحدث دواوين الشاعر رفعت سلام

صدر حديثا عن دار “الدار” للنشر والتوزيع ديوان “حجر يطفو على الماء” للشاعر رفعت سلام
ويعد الديوان رؤية للعالم الراهن، وإيقاعاته المتخبطة المتلاطمة. أصواتٌ ووجوه صارخة ألماً، أو صارخة وعيداً وتهديداً. وجوه عادية راهنة من الحياة اليومية للمدينة القاهرة، ووجوه أسطورية أو تاريخية تحمل ظلالها وأصداءها وأصواتها العابرة للزمان والمكان. وديناصور غابر – قادم من عصور ميتة – لا يريد أن يترك المشهد لأصحابه الأحياء. وامرأة تحلق في سماء المشهد تبحث عن عاشقها لتمنحه ما لم تمنحه امرأة. ورجل يهيم على وجهه في الأزمنة والتواريخ، لا يدري تماماً عمّا يبحث… وكائنات أو رموز تشكيلية تتخلل المشهد المتغير، متغيرة بدورها، مومئةً أو مندسةً أو مقتحمة للعالم المتضارب المختلط.
تجربة تجمع في آن، اللغوي بالبصري، وتعيد النظر في العلاقة بين الهامش والمتن، وتطرح سؤالاً حول تعدد الأصوات في القصيدة العربية الراهنة، بل حول تزامن الأصوات والكائنات والرموز في المكان الواحد.
وقال رفعت سلام عن ديوانه “حجر يطفو فوق الماء ” الصادر عن الدار للنشر والتوزيع.
“هذة الطبعة المتميزة التي لم تتكرر في تاريخ النشر المصري”
يذكر أنه سبق وصدر لـ سلام سبعة أعمال شعرية: “وردة الفوضى الجميلة” “إشراقـات رفعت سلاَّم” “إنها تُومئ لي” “هكذا قُلتُ للهاوية” “إلى النهـار الماضي”، “كأنَّها نهايـة الأرض” “حجرٌ يطفو على الماء” في الدراسات، صدر له “المسرح الشعري العربي” و”بحثًا عن التراث العربي: نظرة نقدية منهجية” (1990)، وله تحت الطبع حاليا “بحثًا عن الشعر”، مقالات وقراءات نقدية. له في الترجمة: بوشكين: الغجر.. وقصائد أخرى .

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى