التخطي إلى شريط الأدوات
ملفات

سرور والحذاء

كتب: رضا سليمان

 

حديثي عن بلدياتي الشاعر و الكاتب مرهف الحس نجيب سرور .. لن يكون سرد سيرة أو استعراض لأعماله؛ فقط أتحدث عن قريته إخطاب مركز أجا دقهلية، و عن حادثة الحذاء التى كان لها أكبر أثر فى حياة نجيب سرور .

سريعًا نقول هو : محمد نجيب محمد هجرس ولد بقرية إخطاب، مركز أجا، محافظة الدقهلية في 1 يونيو 1932 وتوفي يوم 24 أكتوبر 1978 م

ولد في قرية ريفيـة صغيرة تقتات بجني مـا يزرع أهلها، ومـا يربون من الدواجن والمواشي بعيدًا عن أي رعاية حكومية وترسل أبنـاءها بقليل من الحماس إلى المدارس الحكومية المجانية المكتظة بالتلاميذ يتعلمون بشروط بائسة القليل من المعرفة والعلم بعكس مدارس المدن الكبيرة أو المدارس الخاصة المكلفة.

..

و عن ابن الفلاح فى قرية إخطاب .. نقول إن تلك القرية التى تجاور قريتي الكرامة معروفة بأنها كانت مستقر لعائلات إقطاعية منها عائلة الإتربى و الموجود فيها أحفادها و منازلهم . قصورهم . حتى اليوم.

قرية إخطاب تتميز بموقع تحوطه الطبيعة الرقيقة و الحدائق الغناء من كل اتجاه حيث أشجار التوت و الصفصاف و الترع التى يترقرق فيها الماء يلبث الروح فى كل مكان الهواء النقى المشبع بروائح، فلا غرابة من أن تنتج مثل بيئتنا تلك الرائع نجيب سرور  . القرية بعيدة عن الطرق الرئيسية و بهذا كان يصعب على أهلها  قديمًا  السفر بحرية و الحصول على الامتيازات التى يتمتع بها أبناء المدن أو القرى المجاورة لها.

أما عن حادثة الحذاء التى خلقت الثورة فى قلب نجيب سرور، تلك الحادثة التى شاهد فيها عمدة القرية الإقطاعى و هو يضرب والده بالحذاء. هنا استعرت النيران فى قلب نجيب سرور و أصبح الموهوب بين صراع الطبيعة الشاعرة و بين حقد ثائر نابع من طغيان الأغنياء، و سياط الفقر التى تلهب ظهره، و عائلته و كل الفقراء . فكانت النتيجة هى نجيب سرور .. هى ذلك الأسطورة الذى هام على وجهه فى الشوارع فى نهاية حياته.

مؤخرًا أدركت الدولة قيمة نجيب سرور و أنشأت وزارة الثقافة قصر ثقافة كبير باسم نجيب سرور فى قريته إخطاب مركز أجا محافظة الدقهلية.

كاتب ومخرج إذاعي

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى