أخبار

وفد معهد الشارقة للتراث يزور أكاديمية الفنون التقليدية بالمغرب

فى إطار جولة تشمل عدداً من المؤسسات والمواقع الثقافية والتراثية والتاريخية بالمملكة المغربية، زار وفد من معهد الشارقة للتراث، يوم أمس الأول، أكاديمية محمد السادس للفنون التقليدية فى الدار البيضاء، وذلك ضمن الجولة التى تتواصل حتى 12 يونيو الجارى، ويترأس الوفد خلالها عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد.

وتضمنت الزيارة جولة تعريفية فى الأكاديمية برفقة مديرها، وعدد من كبارالعاملين فيها، بالإضافة إلى جلسة عمل مع الطاقم الإدارى، للتعرف على البرنامج التعليمى للحرف اليدوية بالأكاديمية، التى تعتبر من أحدث المؤسسات المعنية بالفنون التقليدية فى المملكة المغربية

وكان فى استقبال الوفد، بو شعيب فقار، محافظ مؤسسة مسجد الحسن الثانى بالدار البيضاء، وخليل المؤلف، مدير أكاديمية الفنون التقليدية

وقال عبد العزيز المسلم: اطلعنا من الوفد المغربى الشقيق أثناء زيارتنا للأكاديمية، على المتحف الذى يضم مقتنيات متنوعة، تتضمن كيفية بناء مسجد الحسن الثانى بالدار البيضاء والمواد المستخدمة فى البناء، حيث أصبح المسجد معلماً تاريخياً وإسلامياً يحظى بشهرة عالمية، كما تعرفنا على كيفية الاستفادة من الطراز المعمارى،مشيراً إلى دور الأكاديمية فى إبراز التراث بالمغرب العربى، حيث تعتبر محطة مهمة فى دراسات الباحثين والمؤرخين، والتواصل بين المؤرخين والباحثين فى الغرب والشرق، وبالتالى تتحققمن خلالها فكرة التواصل والتفاعل بين مختلف الثقافات.

وأكد أن من بين أهم أهداف الزيارة التعريف بتراث الإمارات، ودور وجهود معهد الشارقة للتراث، بالإضافة إلى تبادل المعارف والخبرات والتجارب بين الجهات والهيئات المشتغلة فى هذا المجال، لافتاً إلى أنها تأتى ضمن أجندة المعهد فى القيام بزيارات لمختلف الدول العربية، واللقاء بالقائمين على الهيئات والمؤسسات المعنية بالتراث.

وأضاف المسلم: لدينا برنامج حافل على مدار 12 يوماً فى المملكة المغربية، وتتضمن أجندة فريق العمل العديد من الأنشطة واللقاءات بشكل يومى، وتهدف الزيارة إلى التأكيد على أهمية التواصل والتفاعل بين المؤسسات المعنية بعالم التراث فى دولة الإمارات والمملكة المغربية، وتبادل المعارف والتجارب والخبرات، والتعريف بتراث الإمارات، وفى نفس الوقت التعرف على تراث الأشقاء فى المملكة المغربية، من خلال التواصل بين المعنيين والمسؤولين، والتفاعل بين فرق العمل المشتركة بين البلدين.

وأشاد المسلم بدور وجهود الأكاديمية والقائمين عليها، حيث تقوم بمهمات عدة، من أهمها: تكوين الصناع المعلمين والأطر ذوى المستوى العالى، من أجل تمكينهم من المهارات المهنية والعملية فى مختلف الحرف التقليدية، وحرف الفن والإنتاج، خصوصاً الحرف ذات الصلة بمجالات فنون المعمار التقليدى، والخشب والمعادن والجلد والنساجة، وكذا مجال فنون الخط؛ والتكوين المستمر للصناع فى عدة مجالات؛ وتقديم المساعدة التقنية والاستشارة فى مجال الجودة لفائدة مقاولات الصناعة التقليدية، والقيام بأعمال البحث فى مجال الفنون التقليدية من أجل تشجيع الإبداع والتجديد؛ وإنجاز أعمال الخبرة والدراسات بطلب من الهيئات من القطاع العام أو الخاص؛ والمحافظة على الحرف والمهارات التقليدية؛ وتنمية علاقات التعاون والشراكة وتبادل الخبرات مع كل هيئة عامة أو خاصة، وطنية أو عربية أو أجنبية، فى مجال الفنون التقليدية.

وتأسست أكاديمية الفنون التقليدية عام 2012، وهى تتبع لمؤسسة مسجد الحسن الثانى، كمؤسسة لتكوين الأطر العليا والبحث فى مجال الفنون التقليدية، باعتبارها أول مؤسسة تعليم عال ذو تكوين متميز يجمع المواد العلمية، والفنية، والاقتصاد، والعلوم الإنسانية، وورشات تدريبية تتضمن العمل على إعادة تأهيل الصناعة التقليدية، من أجل الحفاظ علىالهوية المغربية، وصيانة التراث الوطنى، والحفاظ على حرف الصناعة التقليدية، خصوصاً تلك المهددة بالاندثار، وتعمل على دخول مجالات الإبداع والتميز ودمج التكنولوجيات الجديدة واستيعاب أساليب الإدارة الحديثة، وتكوين جيل جديد من الحرفيين يجمع بين الإبداع والأصالة.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى