أخبار

وزارة الثقافة تنعى رحيل فؤاد قنديل… والنبوى: أسلوبه لا ينافسه فيه أحد

أصدرت وزارة الثقافة المصرية، اليوم، الأربعاء، بياناً نعت فيه رحيل الكاتب والروائى الكبير فؤاد قنديل بعد صراع مع المرض.

وقال الدكتور عبد الواحد النبوى، وزير الثقافة المصرى، إن وفاة الكاتب فؤاد قنديل خسارة للحركة الأدبية والنقدية، فقد قدم للأدب المصرى والرواية العربية الكثير، ودارت حول أعماله دراسات ورسائل علمية، فقد أثرى الثقافة بأعماله وأبحاثه.

وأشار الدكتور عبد الواحد النبوى إلى أن فؤاد قنديل كان له دور بارز فى الحقل الثقافى، وقدم بأسلوب فريد لا ينافسه فيه أحد نموذجا أدبيا راقيا، وكانت رواياته وأعماله علامة فى تاريخ أدبنا المعاصر، كما أنه استطاع أن يحفر اسمه فى أعلام الفكر العربى.

جدير بالذكر أن فؤاد قنديل وافته المنية ظهر اليوم بعد صراع مع المرض، بعد فترة قضاها داخل مستشفى القصر العينى الفرنساوى، وسوف يدفن جثمانه فى مقابر الأسرة بمدينة بنها، ومن المقرر أن يقام له حفل تأبين في السادسة مساء الثلاثاء المقبل بالمجلس الأعلى للثقافة.

ويعد الروائى الكبير فؤاد قنديل أحد رواد الأدب العربى، وله ما يزيد عن 26 رواية ومجموعة قصصية، وحاز جائزة نجيب محفوظ للرواية فى الوطن العربى، وجائزة الدولة للتفوق فى الآداب، كما ورد اسمه فى موسوعة أعلام الأدب العربى، ورأس تحرير عدة إصدارات أدبية، وحصل باحثون على درجات علمية حول أعماله الروائية والقصصية.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى