أخبارصدر حديثًا

قريبًا عن دار العين رواية “1968” للكاتب أسامة حبشي… وشاكر عبد الحميد: عشق وتوله وجذب وعطش وذوق ورؤى ومشاهدة

 

يصدر خلال أيام عن دار العين للنشر، رواية بعنوان “1968” للكاتب أسامة حبشي، والغلاف من تصميم الفنانة والشاعرة غادة خليفة.

ويقول الدكتور شاكر عبد الحميد، وزير الثقافة الأسبق، فى كلمته التى جاءت على ظهر غلاف الرواية، رواية 1968 هي رواية الكتابة داخل الكتابة، رواية البحث عن الذات وعن الكتابة، وعن كتابة الذات وعن ذات الكتابة، وهي حلم داخل الحلم، وشخصيات تخرج من الكتابة كي تكون أكثر حيويةً وحضورًا من شخصيات موجودة في هذا الواقع الفعلي.

ويضيف شاكر عبد الحميد: وهي رواية نرجس “أخت” السارد، المرسومة بعناية، وببراعة في تجسيد ملامحها النفسية والجسمية بحيث لايمكن أن تسقط أبدًا من الذاكرة، وهي رواية شخصيات تستسلم لنداءات مجهولة وأقدار مُبهمة، وقد ترى الخلاص في هذه النداءات، بيد أنها لا تُدرك أنّها قد وقعت في براثن مصائر ظلامية لا هروب منها، ولا فكاك إلا بالموت أو الغياب عن عالم البشر.

هنا عشق وتوله وجذب وعطش وذوق ورؤى ومشاهدة، هنا الحضور موجود في الغياب، والغياب يتجلى مع أنحاء شتى لا تنتهي. غياب الابن عن الأب، أو موته الرمزي، وغياب الأب عن الأبناء أو حضوره الجحيمي.. 1968رواية لا تكتمل والحب يظل موجودًا دائمًا في حالة “تانتالوسية” يصل الماء إلى شفتيه، ثم يفيض، ومن ثم يظل أبدًا في حالة عطش دائم، كذلك تظل 1968 تُكتب ويعاد كتابتها، وتسرد أحوال شخصياتها وحالاتها على نحو لا يصل أبدًا إلى غايته ولا يكتمل، من خلال صور وتشبيهات وتجسيدات وتجريدات وإحالات وتقاطعات، وتدفق أقرب إلى الشعر، وغموض سيرالي يكاد أن يلامس حافة الجنون، وكأنها رواية بلا نهاية”.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة