أخبار

“النبوى” يطالب قيادات الثقافة بعدم إقامة فعاليات إلا بالرجوع إليه.. ومسئولون: إعادة للمركزية المفرطة

كشف مصدر مسئول بوزارة الثقافة، عن قيام الدكتور عبد الواحد النبوى، وزير الثقافة، بإرسال خطاب إلى كافة قيادات وزارة الثقافة، يطالبهم فيه بعدم الاتفاق أو التحدث مع المسئولين من محافظين وغيرهم حول أية مشاريع تتعلق بقطاعات وزارة الثقافة، إلا بعد عرضها عليه أولاً، ومن ثم الحصول على موافقة منه بذلك.

وأوضح المصدر – الذى رفض ذكر اسمه – فى تصريحات خاصة لبوابة كتب وكتاب أن هذا القرار يعد مفاجأة فى تاريخ عمل قيادات وزارة الثقافة، حيث أنه لم يسبق أن قام وزير ثقافة بإصدار مثل هذا القرار، لافتًا إلى أن خطورته تتمثل فى عرقلة آلية العمل بقطاعات وزارة الثقافة.

كما أوضح المصدر أنه من الطبيعى جدًا، أن يكون دور قيادات وزارة الثقافة هو البحث عن المشاريع الجديدة، والعمل على تنفيذها من خلال التحدث مع المسئولين فى الدولة –  المحافظين على سبيل المثال – وبحث إقامة مشاريع من شأنها أن تصل الثقافة إلى كافة أنحاء الجمهورية، وبعد بحث آلية تنفيذ هذه المشروعات الثقافية من خلال عدة اتصالات تليفونية أو ما غير ذلك يقوم المسئول عن أحد قطاعات وزارة الثقافة بالحديث مع الوزير وعرض الأمر عليه بما تم الوصول إليه، ومن ثم يكون دور وزير الثقافة هو مخاطبة المسئولين باسم وزارة الثقافة من أجل تنفيذ هذه المشروعات.

وأشار المصدر إلى أن بعض قيادات وزارة الثقافة تعانى من عدم التواصل المباشر بينها وبين الدكتور عبد الواحد النبوى، وزير الثقافة، وأن بعض الخطابات يتم تأخير الرد عليها، بسبب ذلك، وبالتالي فإن مثل هذا القرار سوف يتسبب فى عرقلة العديد من أعمال رؤساء القطاعات لحين الرد عليها.

ووصف المصدر هذا القرار بالديكتاتورية فى العمل التى تجعل كافة القيادات لا يتحركون إلا بعد عرض أفكارهم على الوزير وانتظار موافقته عليها ثم البدء فى تنفيذها أو عدمه.

وفى نفس السياق، أوضح مصدر مسئول آخر بوزارة الثقافة، أن الدكتور عبد الواحد النبوى، أصدر هذا القرار لأنه فؤجئ بانطلاق فعاليات أو أنشطة تابعة لوزارة الثقافة فى المحافظات من خلال الإعلام.

وأضاف المصدر أنه من المفترض أن يعلم الوزير مسبقًا عن هذه الأنشطة قبل انطلاقها، ولكن القرار هو ترسيخ للمركزية المفرطة، والتى من الطبيعي جدًا أن تعيق العمل فى قطاعات وزارة الثقافة.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى