أخبار

مسعود شومان يطالب نقابة المبدعين الشعبيين بتفعيل دورها والاهتمام بالرواة

طالب الشاعر والباحث المصرى مسعود شومان، مدير أطلس المأثورات الشعبية، نقابة المبدعين الشعبيين والتى تأسست مؤخرًا عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير بالعمل على تفعيل دورها، وضم الرواة الشعبيين إلى عضويتها بدلاً من الاهتمام بالمشاهير، متسائلا: هل سمح أحد بهذه النقابة؟، مجيبًا: بالتأكيد لا.

وأضاف الشاعر مسعود شومان، فى تصريحات خاصة لبوابة كتب وكتاب، أن سيد الضوى هو واحد من كبار حاملى السيرة الهلالية، ولكنه ليس آخر من حمل هذا الكنز العظيم، هناك شعراء شعبيين لازالوا يحملون هذا الكنز على عاتقهم والأسماء كثيرة، وذلك لأن السيرة تنجب أبنائها الذين يحملونها على عاتقهم وفى ضمائرهم، ومنهم عزت قرشى، ومحمد عزت نصر الدين، على سبيل المثال لا الحصر، وهؤلاء الأبناء لازالوا قادرين على حملها.

ورأى الشاعر والباحث مسعود شومان أن مهمة الاهتمام ورعاية الرواة الشعبيين لا تقتصر فقط على دور الحكومة، وإنما تشمل الجمعيات الأهلية، والمعاهد العلمية، والمؤسسات الثقافية بأن ترعى هؤلاء الشعراء من خلال استقاطبهم وعقد الأمسيات المخلتفة لهم، وتسجيل هذه الروايات وتوثيقها، وأرشفتها.

ورأى الشاعر مسعود شومان أنه فى الوقت الذى اهتم فيه الشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي رحمه الله بإظهار بعض المبدعين من الرواة الشعبيين، إلا أنه لم يتم التفكير على المستوى البعيد بكيفية الاهتمام بهؤلاء فيما بعد.

وقال مسعود شومان، أنه للأسف الشديد أن بعض المؤسسات الثقافية أو الدولة تتعامل مع الرواة الشعبيين على اعتبارهم مبدعى الدرجة الثالثة، فى حين أنه فى اليوم الذى يموت فيه رواى شعبى، تحترق ألف مكتبة.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى