ملفات

أحمد عبد الجواد يكتب: درويش قلندرى .. المقام الأول

كتب: أحمد عبد الجواد

أحمد عبد الجواد

سلسلة درويش قلندرى

المقام الأول

قبل البداية

(1)

خمس خطوات لتصبح صوفيًا

شخص 1: رايح جلسة التأمل الصوفى النهارده..

شخص 2: أيوه طبعًا لازم نروح..

شخص 1: انت عارف قد ايه ده مهم

شخص 2: صراحة مش عارف لكنه بيكمل الـ “بريستيج”

شخص 1: لا يا عم انت لازم تروح عشان تصفى نفسك

شخص 2: أيوه أيوه وكمان لما نتقابل بالليل فى النادى هانتكلم عن حضورنا للتأمل الصوفى وقد ايه احنا مختلفين ومثقفين..

شخص 1: الصبر من عندك يا رب يا بنى انت رايح تتمنظر.. روح عشان تفهم وتعرف وتشوف.

خمس خطوات “كده وكده”:

حتى تتماشى مع موضة “الصوفية” عليك بالآتى:

  • اقتنى سبحة ولا تتركها من يدك حتى وإن كنت لا تسبح.
  • اقرأ رواية قواعد العشق الأربعون.
  • احضر جلسات التأمل الصوفى.
  • تكلم كثيرًا عن جلال الدين الرومى.
  • ادخل على صفحات محبى الصوفية على الفيس وقم بعمل “شييير”

خمس خطوات “بجد”:

الخطوة الأولى.. المعنى:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أن تصبح صوفيًا أمر يعتمد على عدة معانى.. أولها أن نفهم سويًا ما معنى الصوفى.. ودون الدخول فى  اصطلاحات كثيرة والسعى خلف المعانى المختلفة التى ترد الاسم إلى الصوف أو صوفيا اليونانية أو أهل الصُفَّة “فقراء المسجد النبوى” على عهد المصطفى صلى الله عليه وسلم.. دعونا نتفق مبدئيًا على أن الصوفى من صفا قلبه إلى الله.. فمعنى أن تكون صوفيًا هو أن تصفو إلى الله فى أعمالك وصفاتك وأخلاقك.. أليس الأمر سهلًا؟

الخطوة الثانية.. السبحة:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السبحة من علامات الصوفى لإنه “صاحب وِرد” بمعنى أنه يردد أذكارًا محددة بأعدادٍ كبيرة فى أوقاته المختلفة.. وحتى يستطيع أن يقوم بهذا يجب عليه أن يصاحب سبحته.. والذكر عند الصوفى يبدأ باللسان حتى يعتاد عليه.. ويظل فى الترديد له حتى يشعر به فى قلبه.. فإذا ما شعر به فى قلبه واستمر فى ذلك فهم معناه وأحس به وانكشف له حقيقته.. فصار ملازمًا له عارفًا بأسراره.

الخطوة الثالثة.. أن تكون:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعيدًا عن الدروشة والميديا التى صنعت فى عقول الكثيرين أن الصوفى هو من يترك عمله وأولاده وزوجته ويسير هائمًا ولا يلتفت إلى شيء.. بل قد يصل الأمر إلى عدم الاهتمام بمظهره العام.. علينا أن نؤكد أن تكون صوفيًا فهذا معناه أن تهتم بكل من حولك.. فالصوفى صاحب مسؤولية تجاه كل من حوله من أهل وأصحاب.. بل وكائنات..

الخطوة الرابعة.. التسامح:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التسامح مبدأ أساسى فى التعامل مع الناس وفى التعامل مع من ينتقدك.. وهذه مرحلة لاحقة يجب أن تشعر بها بداخلك وتسامح الجميع.. ليس باستكانة وضعف بل بوجه ضاحك ومعرفة وقدرة على الحوار.

الخطوة الخامسة.. الحب:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الصوفى يعتمد مبدأ الحب لكل من حوله.. ويصدر هذه الطاقة لكل من حوله فهو يتحدث عن الله بالحب.. ويعامل الكائنات من حوله بالحب.. ويتحدث مع الناس بالحب.. فهو مصدر للحب وللطاقة لكل من حوله.. والحب هو الباب الأكبر للصوفية به تحيا وتتعامل وترى ما لا يراه الآخرون، وليس معنى أن تتصوف أن تترك الناس أو تلبس ملابس لا تليق أو تأكل بنهم، أو حتى تمتنع عن الأكل إلا اليسير منه، الصوفى الحق هو المتبع للحب يدين بدين الحب لله كما أمر رسول الله على منهج الله الذى بينه رسوله فى القرآن والسنة.. هذا معنى أن تكون صوفيًا..

#أحمد_عبد_الجواد

#درويش_قلندرى

#صوفى

#المقام_الأول

#طريق

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى