ملفات

أشرف العوضي يكتب: البر التانى .. رمضان الذى افتقد 

كتب: أشرف العوضي

 

 

أشرف العوضي
أشرف العوضي

لشهر رمضان في الذاكرة أكثر ما له في الواقع من جمال وبهاء وذكريات لا تنسي . دهشة الصغار ولمعة عيونهم حين يفرحون بأول فانوس زجاجي لحظة  اشتعال شمعته فيبهر بألوانه فضاء طفولتهم البسيطة.

يوم الصيام الأول ومعاناته وسط تشجيع جدى القابض على مسبحة الكهرمان، التي لم تفارق يده لأكثر من ستين سنة، بائع الثلج بمطرقته الخشبية وتحلق الصبية من حوله قبل أن تغزو الثلاجات الحديثة المنازل والدور. طبلة عم خطاب المسحراتي الضرير الذى كان يحفظ دروب القرية لا يخطئ في بيت وهو ينادى على عباد الله أن يستيقظوا مناديًا كل فرد باسمه بكنيته المحببة إلى نفسه .. صلاة التراويح خلف الشيخ منصور ذو الوجه الملائكى بلحيته البيضاء  وصوته الشجي الذى كنت أظنه صوتًا من الجنة وأنا صغير .

جلسة الليل بجانب العم محمود الخياط وحكاياته المشوقة  التي لا تنقطع . طعم الكنافة والقطايف التي تصنعها أمي بمحبة وعشق، صوت الشيخ رفعت من ميكرفون المسجد وقرآن المغرب الذى يملأ القرية المؤمنة، رائحة الخيار والفلفل حين اشتريها من يد عم السيد الفلاح مباشرة .

فوازير فطوطه وكيف ظننت لسنوات أنه كائن حى وليس خدعة بسيطة لدور كان يقوم به سمير غانم ، مسلسل محمد رسول الله وتعلقى الشديد بقصص الأنبياء في ذلك السن المبكر .

فرحتي بقدوم أبى من المنصورة  محملًا بأكياس لى فيها نصيب كبير ، ضحكته التي افتقد منذ رحيله وهو يقول لى اصبر لحد الفطار .

جلسة العواجيز أمام الجامع الكبير انتظارا لمدفع الافطار وتجاعيد الزمن تكسو وجووهم المحبة . شط النيل ونسمة ما بعد العصر الباردة . سنارة البوص وأسماك البلطى تلمع  منتفضة في الهواء حين تخرج من الماء الرقراق، لعبنا الكرة في جرن العوضية بعد صلاة الفجر . راحة البال والحب والسلام الذى كان يملانا صغارا .

وقوفى على الطريق بأمر من جدى ساعة الإفطار حتى أنادى على أى عابر سبيل ليفطر معنا . أطباق الطعام التي يحملها الصغار إلى بيوت الجيران محملة بالود وكرم الشهرالفضيل .

وحين تقرأ عزيزى القارئ تلك السطور أكون متجها بقلبى وحواسى  إلى مسقط الرأس المنصورة  وعشق الصبا لافتش فيها عن قبس من رمضان الذى افتقد لعل وعسى..

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى