أخبار

7 روايات تتنافس على جائزة الأدب العربي المترجم للفرنسية لعام 2015

كتبت نضال ممدو ح

إختارت لجنة القراءة المختصة بجائزة الأدب العربي الممنوحة من معهد العالم العربي بباريس ومؤسسة جان لوك لاغاردير سبعة روايات عربية مترجمة للفرنسية تتنافس على نيل جائزة الأدب العربي 2015.

والروايات هي:

1-“الحمار الميت” للكاتب والصحفي الجزائري “شوقي عماري” والصادرة عن منشورات “البرزخ” وتقع الرواية في 180 صفحة، وتتناول مغامرات ثلاثي أربعيني “رجلين وامرأة” يلجئون إلى جبال جرجرة “منطقة القبائل” بعد قتلهم غير العمدي لـ”زمبرق” الحمار المدلل لمحافظ شرطة سابق تحول إلى رجل أعمال.

2-رواية “لغة السر” للكاتبة اللبنانية “نجوي بركات”  الصادرة عن دار الآداب في العام 2004.

3-رواية “الفصول الأربعة من شجرة الليمون” للكاتبة الجزائرية سعاد بن كيران والصادرة عن منشورات “كارتالا”

4-رواية “إلتبس الأمر على اللقلق” للكاتب الفلسطيني “أكرم مسلم” والصادرة عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في عمان والواقعة في 118 صفحة، و17 فصلاً قصيراً٬ تلاحق الرواية قصص مجموعة  “أبطال” مهمَلين، يتحركون بمنتهى الهدوء، وفي أثناء ذلك يبنون بدأب حكاية تغوص عميقًا في اشكاليات بالغة التركيب.

5-رواية “حرمة” للكاتب اليمني علي المقري، والصادرة عن دار الساقي اللبنانية  في 176 صفحة. تتنقل أحداث الرواية بين محطات عدة، متتبعة حياة فتاة يمنية تلتحق بمنظمة للجهاد، وتسافر مع زوجها إلى الكثير من العواصم، وتحط في أفغانستان. وتشير «حرمة» إلى ملامح التطرف في ثقافة الجماعات الإسلامية وأسلوب عملها ونشر ثقافتها المتعصبة.

6-رواية “دروز بلجراد” للكاتب اللبناني “ربيع جابر” والصادرة عن دار الآداب البيروتية عن حكاية حنا يعقوب وهي رواية تاريخية تتناول وضع لبنان بعد مجازر 1860 في جبل لبنان، وهي حادثة واقعية جرى فيها نفي 550 درزياً إلى بلغراد وطرابلس الغرب في القرن التاسع عشر. حازت على جائزة البوكر العربية سنة 2012 وتتناول قصة حنا يعقوب، وهو رجل مسيحي من بيروت، مهنته بيع البيض، كان يتواجد صدفة على أرصفة المرفأ عندما أُقتيد مجموعة من المتقاتلين الدروز، نتيجة للحرب الأهلية في جبل لبنان بينهم وبين الموارنة والتي اندلعت سنة 1860، فأصدر الفرمان العثماني قرار بترحيل 550 درزياً إلى سجون المملكة في بلاد البلغار، عقاباً لهم على اعتدائهم على المسيحيين الموارنة. وتم شمل حنا يعقوب معهم، حيث تم نفيه واقتياده بالبحر إلى قلعة بلغراد عند تخوم الإمبراطورية العثمانية، بدلا من شخص آخر أطلق سراحه بعدما دفع والده رشوة للضابط العثماني. وتدور الرواية حول معاناة حنا وبقية السجناء على امتداد 12 سنة من السجن في بلغراد وغيرها من بلاد البلقان.

7-رواية  “القندس” للكاتب السعودي “محمد حسن علوان” والصادرة عن دار الساقي اللبنانية في طبعتها الأولى 2011 جاب خلالها القندس 320 صفحة من الحجم المتوسط متوغلا في 40 فصلا يسرد فيها بحذر بالغ تفاصيل ذاتية،عائلية ومجتمعية دقيقة، تماماً مثلما يجمع الأخشاب ليبني سدّه العائم في النهر.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى