أخبار

إبداع تدفع بثلاثة روايات من إصدراتها للتنافس علي جائزة البوكر

 

كتبت : نضال ممدوح

دفعت دار “إبداع” للنشر والترجمة ثلاثة أعمال من إصدراتها للتنافس علي جائزة الرواية العربية البوكر في دورتها المنتظرة والروايات الثلاثة هي: رواية  “البُشرات” النبضة الإندلُسية الأخيرة، للكاتب السكندري إبراهيم أحمد عيسى، وتدور أحداث الرواية بين 1567 -1571 ميلادياً، إبان حكم فيليب الثاني لمملكة قشتاله وأراجون والذي كانت قراراته الظالمة سببً فى إندلاع الثورة، حيث حرم على الأندلسيين التحدث بالعربية وعدم استخدام الحمامات العامة ومنع إرتداء الملابس العربية وغيرها من المحظورات والتي كانت غالباً ما تودي بحياة من يرتكبها إلى الحرق في الساحات العامة، “البُشرات” نضال شعب لم يستسيغ الظلم والقهر، وأرض أرتوت بدماء أبطال منسيون، “البُشرات” كانت نبضة الأندلس الأخيرة.

ورواية  “الصحفي” للكاتب محمد الناغي، الفائزة بجائزة المجلس الأعلى للثقافة،وتدور الرواية حول صحفي انتهازي وقح لا يتورع عن هتك أسرار الآخرين طمعًا في سبق صحفي أو إعلامي، ولكنه مع فساد طباعه، يجد نفسه متورطًا مع  من هم يفوقونه فسادًا.

والرواية تدور حول خطورة توافق مصالح أباطرة المال والإعلام والطب٬ الرواية قائمة على معلومات واقعية وموثقة، حول استدراج مكاتب التسفير لطالبي التوظيف واشتراطهم إجراء فحوص طبية متخصصة؛ لأغراض خبيثة وهي سرقة أعضائهم، وكيف يتم تمرير الأفارقة عبر الأراضي المصرية، ومن ثم التغرير بهم واقتلاع أعضائهم. وأيضًا تناولت سبب تزايد حوادث الخطف على طرق السفر ومشاكل أهل سيناء، وحقيقة حرية تجول الإسرائيليين فيها وعدم جرأة الشرطة عليهم. أما الرواية الثالثة فهي “عقدة سليمان” للكاتب محمد عزب

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى