أخبار

المؤسسة الثقافية السويسرية تدشن برنامجاً للقراءات المسرحية

أعلنت المؤسسة الثقافية السويسرية “بروهلفتسيا” عن تنظيم برنامج القراءات المسرحية للمسرح السويسري المعاصر لعام 2015 /2016 تحت عنوان “الآن وهنا: قراءات مسرحية سويسرية” وهو اسم مُستوحى من نص مسرحي سويسري “الان وكل شيء” للكاتبة سابين هاربيكه وسيتم تنظيم برنامج القراءات بشكل سنوي فى العاميًن القادميًن وهو يُقام لأول مرة هنا فى القاهرة.

ويضم البرنامج مختارات من نصوص مسرحية للكتاب السويسريين داريا شتوكر وسابين هاربيكه وأوليفيه شاشيارى ودانييلا يانييك حيث تهتم “بروهلفتسيا” بعرض المسرح السويسري المعاصر للجمهور المصري وتقديم كتًاب معاصرين كإمتداد وتكملة للأعمال المسرحية الشهيرة السابقة التى قدمها الكاتب السويسري فريدريش دورينمات والكاتب ماكس فريش المعروفان لدى الجمهور المصري.

وقد أطلقت المؤسسة الدعوة لشباب المخرجين لمشاهدة عدد 4 قراءات لأربعة نصوص مسرحية سويسرية وذلك في الفترة من 7 إلى 10 سبتمبر 2015 في ستوديو بروهلفتسيا بجاردن سيتي بالقاهرة. وتعطى المؤسسة الفرصة للمخرجين المقيمين خارج القاهرة من أجل المشاركة فى هذه القراءات وذلك تأكيدا على إستراتيجية المؤسسة فى المرحلة القادمة والتى تركز على اللامركزية الثقافية وضرورة تقديم الفعاليات الثقافية خارج القاهرة والاسكندرية.

وقد صرحت الدكتورة هبة شريف، رئيس المكتب الإقليمي للمؤسسة الثقافية السويسرية “بروهلفتسيا” بالقاهرة، أن المؤسسة الثقافية السويسرية تتجه فى تركيزها هذا العام إلى المسرح حيث بدأت المؤسسة الثقافية السويسرية بأنشطتها المسرحية من خلال ورشة عمل تحت اسم “صعيد تورج” والتى قامت بإختيار ستة ثنائيات يتكون كل ثنائى من كاتب ومخرج من شباب المسرحيين من القاهرة والأقاليم لعمل ورشة دراماتورج على نص مسرحى من ثقافة مغايرة وإدارة جدل فنى وفكرى مع الأفكار والبنية الدرامية للنص الاصلى.

كما أطلقت المؤسسة الثقافية السويسرية الموقع الإلكترونى “تقاطعات” في إصداره الجديد عن المسرح والذى يهدف إلى توفير معرفة رصينة وكلية عن صناعة المسرح في سويسرا ومصر وتقديم أعمال الفنانين المصريين عن المسرحيات السويسرية، إلى جانب الدفع في اتجاه استمرار الحوار بين الفنانين المسرحيين السويسريين ونظرائهم المصريين.

وأضافت شريف أن القراءات المسرحية التى سيتم تنظيمها فى شهر سبتمبر وتعد ثالث مشروع مسرحى للمؤسسة الثقافية السويسرية هذا العام، وتتم القراءات بواسطة عدد من المخرجين المصريين هم إيمان صلاح الدين لنص “عشى ليلي” تأليف داريا شتوكر وحمادة شوشة لنص “الأن وكل شىء” تأليف سابين هاربيكه وباسم قناوى لنص “اثبات العكس” تأليف أوليفيه شاشيارى وأشرف سند لنص “أيام صفراء” تأليف دانييلا يانييك.

وأكدت شريف أن هذه الخطوة الثقافية الجديدة للمؤسسة تأتى استجابة لمتطلبات المشهد الثقافى المصري وترجمة لإستراتيجية المؤسسة فى المرحلة القادمة حيث أن “بروهلفتسيا” بدأت فى أخذ منحى جديد في علاقاتها بالجمهور والمتلقي المصري والذى يتمثل فى ثلاثة محاور رئيسية أهمها اللامركزية الثقافية حيث تسعى المؤسسة إلى توسيع قاعدة الخدمات والفعاليات الثقافية والفنية التى تقدمها فى مصر وذلك بهدف زيادة رقعة التغطية لتشمل مناطق حيوية ومحافظات مختلفة وجمهورا جديدا. كما أن بروهلفتسيا القاهرة تسعى أيضا من خلال هذا الاتجاه الجديد إلى إثراء النقاشات حول الفنون الحديثة والمعاصرة والاهتمام بها باعتبارها جزءاً من الحياة اليومية بالإضافة إلى تطوير مشروعات ثقافية طويلة المدى مع مبدعين مصريين ومؤسسات ثقافية مصرية بهدف توثيق وتوطيد التعاون الفني والثقافي بين كل من مصر وسويسرا من خلال مشروعات التبادل الثقافى ونقل الخبرات.

وأوضحت شريف أن المؤسسة الثقافية السويسرية سوف تحرص على توفير الإقامة والإعاشة طوال ليالي القراءات لمن يتم اختيارهم من المخرجين المقيمين خارج القاهرة لحضور “الآن وهنا: قراءات مسرحية سويسرية” وذلك بعد فحص طلبات التقديم التي يتم إرسالها شرط ألا يتعدى سن المتقدم عن 45 سنة ولا تقل مدة العمل في مجال الإخراج المسرحي عن 5 سنوات مع تقديم ما يثبت ذلك من مادة صحفية أو صور أو فيديو أو غيره وأن يكون مقيم خارج القاهرة، وأكدت شريف أن أخر موعد لتلقى طلبات المشاهدة من مخرجي الأقاليم والمحافظات هو 26 يوليو 2015 وسيتم إعلام المخرجين الذين تم اختيارهم 6 أغسطس.

وأضافت شريف أن المؤسسة الثقافية السويسرية سوف تفتح باب الدعوة للتقدم بمشروعات إخراجية لإحدى النصوص المعروضة فى القراءات لإخراجها كعروض مسرحية وذلك بعد القراءات في شهر سبتمبر 2015، وسوف تمنح المؤسسة عدد 2 منحة انتاجية قيمة كل منها 20,000 جنيه مصري.

وأكدت شريف أن المؤسسة الثقافية السويسرية “بروهلفتسيا” تسعى دائما إلى خلق واستغلال كافة فرص التبادل الثقافي مع مصر وتسعى المؤسسة إلى توسيع قاعدة الخدمات والفعاليات الثقافية والفنية التى تقدمها فى مصر وذلك بهدف زيادة رقعة التغطية لتشمل مناطق حيوية ومحافظات مختلفة وجمهورا جديدا والعمل على إشراك الأقاليم والمحافظات المختلفة فى الفعاليات التى تطلقها تأكيدا على مبدأ اللامركزية الذى تتبعه المؤسسة الثقافية السويسرية فى كافة المشروعات والأحداث التى تنظمها كما تعمل المؤسسة على تطوير مشروعات ثقافية طويلة المدي مع مبدعين مصريين ومؤسسات ثقافية مصرية فى مجالات المسرح والرقص الحديث والفن البصرى والموسيقى.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى