أخبار

كُتَّاب الإمارات: فضيلة التأسيس تتحول مع زايد إلى معجزة حقيقية

 

أصدر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بياناً في الذكرى الحادية عشرة لرحيل القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والتي تصادف التاسع عشر من شهر رمضان المبارك ـ يوم زايد للعمل الإنساني.

وجاء في البيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة لا تحيي ذكرى زايد لأنها تدين له بوجودها المجرد ككيان سياسي له موقعه على الخريطة فقط، بل لأن وجودها هذا كان حضارياً وكريماً ومشرّفاً. لقد أسس الشيخ زايد رحمه الله دولة الإمارات، لكن فضيلة التأسيس تحولت إلى معجزة حقيقية بما تخللها وأحاط بها من رؤى عبقرية جعلت من الدولة الناشئة مركزاً عالمياً ملهماً، وتجربة حضارية فريدة من نوعها.

وأضاف الاتحاد: إن الشخصيات العظيمة التي تغير من مسار التاريخ كثيرة، لكن الشخصيات التي صنعت التاريخ تبقى نادرة، والشيخ زايد واحد من هذه الشخصيات، فبحكمته وشجاعته وبصيرته وإخلاصه تمكن من أن يوجد في منطقة من العالم بدا لأول وهلة أن القدر حكم عليها بأن تظل هامشية مهملة، مساحة واسعة راسخة الأسس لمشروع حضاري طموح أدهش الجميع، وتفوق على الجميع.

وقال الاتحاد: لا يمكن بالطبع الإلمام بجميع ما حملته شخصية الشيخ زايد من جوانب عظمة وتفرد وبعد نظر، وهذا شأن جميع الشخصيات الاستثنائية عبر التاريخ، لكنها الرغبة في التقاط اللحظات المضيئة، والحاجة إلى استلهام المواقف الحكيمة، للمضي أبعد وأبعد في عملية بناء الوطن، كما تخيله الشيخ زايد، وكما أراده، ورسم له.

وعلى هدي زايد، وفي المسار نفسه الذي اختطه تواصل دولة الإمارات خطواتها نحو المستقبل بقيادة استثنائية هي الأخرى لأنها من مدرسة زايد، هي قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومعه إخوانه حكام الإمارات، تعضدهم جميعاً محبة الشعب، وثقته المطلقة، وإخلاصه، وولاؤه، والتفافه الصادق كما لم يحدث من قبل إلا نادراً عبر التاريخ.

وختم البيان بالتأكيد على أن الأب المؤسس الشيخ زايد رحمه الله دخل قلوب الجميع من أقصى الأرض إلى أقصاها، كما دخلوا هم قلبه الكبير إحساناً ومحبة وعطفاً وإقبالاً خالصاً على الخير. ولهذا فإن ذكراه ليست مناسبة وطنية إماراتية وحسب، بقدر ما هي مناسبة إنسانية تستعاد فيها قيم الشيخ زايد ومبادئه وأخلاقياته.

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى