أخبار

ضمن أمسيات “كاتب وكاتبة”.. إبراهيم فرغلي وسارة علام يتبادلان القراءة فى دار العين

 

استضافت دار العين للنشر، مساء أمس، الروائى إبراهيم فرغلى والشاعرة سارة علام، وذلك ضمن برنامج قراءاتها الشهرى “كاتب وكاتبة” وقدمت اللقاء الدكتورة فاطمة البودى مدير الدار.

قالت الدكتورة فاطمة البودى، إن الكاتب إبراهيم فرغلى روائى جاد وغرير الإنتاج، نشرت له الدار رائعته “أبناء الجبلاوى” الحائزة على جائزة ساويرس فرع كبار الكتاب العام الماضى بعد أن عانت من المنع والمصادرة فى عصر ما قبل الثورة، ثم أصدر فرغلى مجموعته القصصية “شامات الحسن” منذ عامين، وبعد أيام تصل روايته الجديدة “معبد أنامل الحرير” إلى الأسواق المصرية بعدما صدرت عن منشورات ضفاف ببيروت.

أما عن سارة علام، فوصفتها البودى بالشاعرة الصاعدة بسرعة الصاروخ والتى ثبتت أقدامها فى الحياة الثقافية بعد صدور ديوانها الثانى “تفك أزرار الوحدة” بعدما لاقى ديوانها الأول “دون أثر لقبلة” احتفاءً نقديًا كبيرًا بشاعرة تخط خطواتها الأولى فى الكتابة.

من جانله عبر إبراهيم فرغلى عن سعادته بفكرة أمسيات القراءة وأكد إنها طقس محبب ظهر فى أوروبا وانتقل إلى العالم العربى مؤخرًا. أما سارة علام، فقالت إنها تعرفت على إبراهيم فرغلى قبل أن تراه بعد أن سلبت منها روايته “أبناء الجبلاوى” أجازة صيفية قضتها فى متابعة لعبة الصراع بين الرواة فى عمله الفذ.

وقرأ الكاتب إبراهيم فرغلى مقاطع من روايته “أبناء الجبلاوى”، وبادلته الشاعرة سارة علام بقراءة قصائد من ديوانها “تفك أزرار الوحدة” وتبادلا القراءة بالتناوب حتى قرأ مقاطع من مجموعته القصصية شامات الحسن وقرأت سارة قصائد جديدة لم تنشر من قبل، ثم استأذنت الحضور فى قراءة قصة قصيرة واختتمت الأمسية بالتقاط الصور التذكارية مع الحضور والكاتبين، ووعدت الدار باستمرار برنامج القراءات.

 

اظهر المزيد

بهاء الحسيني

كاتب وناشر، والمدير التنفيذي لدار بوك هاوس للنشر والإعلام، ومؤسس موقع كُتُب وَكُتَّاب "منصة إلكترونية ثقافية متخصصة". حاصل على دبلومة الإعلام الرقمي من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز كمال أدهم للصحافة التلفزيونية والرقمية، واجتاز العديد من الدورات التدريبية في الصحافة من مؤسسة طمسون، ومبادرة جوجل للصحفيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى