أخبار

هيئة الكتاب تحتفل بليلة القدر وتكرم الشيخ أحمد ترك

أقامت الهيئة المصرية العامة للكتاب، احتفالية بمناسبة ليلة القدر، بقاعة الندوات بمقر الهيئة، استضافت فيها فضيلة الشيخ أحمد ترك، واستهلتها بقراءة القرآن الكريم.

وقال الدكتور أحمد مجاهد، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب: بهذه المناسبة المباركة التى لا نستطيع تحديد ميعادها تحديداً دقيقاً وقد أراد الله هذا الشيوع فى الشعر الأواخر حتى نجتهد فى العبادة تستضيف الهيئة اليوم الشيخ أحمد ترك وهو من الذين يعبرون عن المنطق الصحيح عن الدين، كما أهداه الدكتور أحمد مجاهد درع الهيئة.

وقال الشيخ أحمد ترك: ما الفرق بين إنسان تدينه صحيحاً وإنسان تدينه فاسد، كلما زاد التدين الصحيح كلما زاد السلام، وكلما زاد فساد الدين زاد العنف، ومن يدفعه تدينه إلى السلام مع النفس والمعاملة الطيبة يعرف أنه على الطريق الصحيح.

وضرب الشيخ أحمد ترك ترك مثلاً بشاب يقول أنه يلتزم ويكسر التلفزيون فى البيت ويتشاجر مع أهله ويصف أحد بالملعون والكافر، معلقًا على هذا المثال بأنه ليس تدينا على الإطلاق.

وعن ليلة القدر قال الشيخ أحمد ترك: القدر هو العلو فى الدنيا والآخرة لم يصيب ليلة القدر، أو القدر بمعنى الأقدار، وليلة القدر أنزل فيها القرآن وهذا معناه أنها على قدر من الأهمية عند الله، وعلى قدر الأهمية يكون الثواب. وأضاف ترك: أن العطاء لله تعالى يجب أن يكون بغير حدود، وهناك أعمال يحبها الله ومادام أحبها الله فيجب أن تكون بغير حساب، وليلة القدر خير من ألف شهر والعرب قديما كانوا لا يعرفون إلا الألف، وكلمة خير قبلها تعطى معنى من غير حساب.

وعن أداء العبادات قال: اشكالية العبادة الإخلاص فيها فالناس تصلى وتصوم وتزكى لكن الأخلاق سيئة، والعبرة ليست بكثرة العبادة وإنما بالإخلاص فيها، وضرب مثلاً هنا بمن يقول أنا ختمت القرآن أكثر من مرة فى رمضان أو صليت عدد ركعات كذا، لكن فى كم ركعة خشع قلبك واخلصت فيها، ذاكرًا حديث رسول صلى الله عليه وسلم لن تدخلوا الجنة بأعمالكم، إنما تدخلون الجنة بإخلاصكم، فيجب فى العبادة التركيز على الجوهر وليس المظهر، وإذا خرجنا من رمضان بالصدق والأمانة والمعاملة الطيبة ستحدث طفرة فى المجتمع.

وأضاف: هناك أربعة أصناف فمن تحب أن تكون أنت هناك إنسان صالح، وإنسان صالح ومصلح، وهناك إنسان فاسد، وإنسان فاسد ومفسد، وعلينا أن نسعى لنكون صالحين ومصلحين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى