التخطي إلى شريط الأدوات
أخباررواية

“الهلال تصدر الترجمة العربية لرواية “في عشق جيفارا”

كتبت: نضال ممدوح

صدر حديثا عن سلسلة روايات الهلال النسخة العربية من رواية “في عشق جيفارا” للكاتبة الكوبية “آنا مينانديس” ومن ترجمة الشاعر محمد عيد إبراهيم.

وتدور أحداثها  حول فكرة عجيبة، حكاية داخل حكاية، حيث تبدأ البطلة مع صندوق ذكريات، تختفي فيه فترة، لتظهر بطلة جديدة، هي أمها الفنانة، التي عاشت حياة عاطفية مع أشهر أيقونة ثورية في العالم الثالث، إرنستو تشي جيفارا، إلى أن تختفي هي الأخرى، لتظهر من جديد البطلة الأولى، وتعيش حياتها الثانية، لكن بحثاً عن صاحبة صندوق الذكريات.

رواية تأسر الألباب، إذ تأخذك خلال فترة الخمسينيات والستينيات في كوبا، عبر غراميات سحرية، مشوبة بالغموض، لا تعرف فيها عنصر الخيال من عنصر الواقع، كما تغصّ الرواية بأشكال من الوعي المعرفيّ: التاريخيّ، المكانيّ، الثقافيّ، الإنسانيّ، وحتى الحسّي الإيروسيّ. كما لا نُغفل النمط الشعريّ في السرد، حيث نرى جزءاً من قصيدة لنيرودا معلّقاً في قميص الفتاة الصغيرة عند هروبها مع جدّها، كذلك عناصر مبثوثة من شعرية لوركا هنا وهناك، بألوان ساطعة من المشاعر.

“في عشق جيفارا” ليست رواية تاريخية، لكنها محاولة لكسر عملية “تسليع” جيفارا، بإعادة بعث أسطوريته من جديد، وإن بشكل فنيّ. يمكن القول إنها رواية عن أسطورة الحبّ، خاصة حين يكون مدمّراً، وبلا أفق أو نهاية، كما هي رواية عن سحر أو قوة الفوتوغرافيا حين تتملّك حياة امرأة، فلا ترى بديلاً عن الواقع إلا وهم الواقع!

الوسوم
اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق