أخبارفعاليات ثقافية

مصر تشارك في المهرجان الدولي لفلكلور الطفل بالمغرب

تنطلق يوم الخميس القادم فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفلكلور الطفل بسلا بالمملكة المغربية، بمشاركة أكثر 1000 طفل يمثلون 30 بلدا عربيا وأجنبيا، وتستمر فعاليات المهرجان حتى يوم 30 يوليو الجاري.

وقال المدير الفني للمهرجان نجيب مصطفى كمالي أن الدورة الحالية تشهد مشاركة عدد من البلدان العربية، منها مصر فلسطين والإمارات العربية وليبيا والجزائر وتونس.

وأكد أن الدورة، التي تعقد تحت شعار “أطفال السلام”، ستعرف العديد من المحطات الفنية الكبرى، من أبرزها كرنفال حفل الافتتاح بساحة باب المريسة يوم الخميس، والذي سيعرف استعراض مختلف الفرق المشاركة.

وأضاف أنه سيقام حفل فني كبير بالممر الرئيسي بسلا الجديدة في 26 من شهر الجاري، وحفل آخر بساحة سان جريمان بتمارة يوم 27 من شهر يوليو، ثم حفل الاختتام بمحج الرياض بالرباط.

وأوضح كمالي أن من بين أهم فقرات المهرجان الذي تنظمه جمعية ابي رقراق أيضا، كرنفال الرباط، الذي سيقام يوم 25 يوليو انطلاقا من ساحة البريد باتجاه البرلمان، حيث سيتم إلقاء نداء السلام بخمس لغات هي العربية، والأمازيغية، الفرنسية، والإنجليزية ثم الإسبانية، إضافة إلى عدد من الأنشطة الموازية منها لقاءات فنية بمقر الإقامة للتعريف بالفلكلور المغربي والعربي والدولي، وانجاز لوحة تشكيلية كبيرة موضوعها السلام، وزيارات سياحية لاكتشاف الحضارة المغربية العريقة وغيرها.

كما أبرز أن اللجنة المنظمة تقوم بجهود كبيرة من اجل إسعاد أطفال العالم، وجعل المغرب محطة دولية ترسخ فيها قيم السلام والتعايش الكوني والإنساني، صورة فضلى تنقلها تلك الأفئدة البريئة من خلال مشاركتها في هذا المهرجان ونقلها إلى بلدانهم الأصيلة، موضحا ان الدورة المقبلة سيرتقب ان تعرف تغييرا في اسمه المهرجان، والذي سيتحمل الى مهرجان الدولي لأطفال السلام.

وأكد أن هذا المهرجان يعد لقاء سنويا ترتفع خلاله أصوات أطفال العالم معبرة بارقى اشكال الإبداع الكوريغرافي والموسيقي عن حلم العالم في العيش في امن وسلام، حيث تصبح الفنون وظيفة إنسانية للتنديد بكل مظاهر الكراهية والعنف والتطرف، والتعريف بالقيم الحضارية والتراثية، ما يجعل المهرجان الوحيد افرقيا وعربيا.

ويعد المهرجان من بين المهرجانات العالمية، وواجهة تتألق فيه العادات والتقاليد، وبذلك يكون عالم الكبار والجمهور أمام ابهى وازهى لوحة صنعا الصغار بلغة الجمال والفن والشاعرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى