التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارفن تشكيلي

“الفنون التشكيلية” تُطلق مسابقة فنية للأطفال خلال الأجازة الصيفية

أعلن قطاع الفنون التشكيلية، التابع لوزارة الثقافة المصرية، عن تنظيمه مسابقة فنية للأطفال على مستوى الجمهورية، بجانب العديد من ورش العمل في الكثير من المواقع التابعة للقطاع بمختلف أنجاء الجمهورية، وذلك ضمن فعاليات مهرجان “صيف ولادنا” الذي تنظمه وزارة الثقافة المصرية حالياً ويشارك فيه أغلب القطاعات والهيئات التابعة لوزارة الثقافة.

وقال الدكتور حمدي أبو المعاطي رئيس قطاع الفنون التشكيلية: أن الفعالية تستهدف إطلاق الإمكانات والمهارات الإبداعية لكل طفل مشارك .. معززة الحس الإبداعي لدى الأطفال فناني المستقبل، ليعبروا من وحي خيالهم عن أنفسهم تجاه محيطهم ووطنهم، عاكسين بأعمالهم الفنية فهمهم ورؤيتهم لنا.

وأشار “أبوالمعاطي” إلى أن المسابقة تأتي في إطار حرص وزارة الثقافة على إيصال رسالتها، ولدعم أدوارها التنويرية والمعرفية والثقافية في خدمة المجتمع عبر خدمات وفعاليات وبرامج تستهدف التنمية المجتمعية التي تنشدها، ويسعى القطاع أن تتيح المسابقة لكل مُشارك تجربة ممتعة لا تمحى من ذاكرته.

وعن موضوعات وشروط المسابقة ذكر “أبوالمعاطي” أنه يأتي على رأس الموضوعات البيئة، الاعتزاز بالوطن والهوية، السياحة، المستقبل في عيون أطفالنا، قناة السويس الجديدة، مواجهة الإرهاب والتطرف، وغيرها من الموضوعات التي قد يتفاعل معها الطفل من واقع حياته اليومية للتعبير عن ذاته.ط

وأضاف “أبة المعاطي” أنه يُشترط للمشاركة في هذه المسابقة ألا يقل عمر الطفل عن 4 سنوات ولا يزيد عن 16 سنة، والحجم الأقصى للأعمال الفنية المشاركة (50X 70) سم مبروزة أو على ألواح الكرتون المقوى (الناصبيان)، ويكتب خلف العمل: الاسم والعمر والعنوان ورقم التليفون، وتسلم الأعمال في مقر قصر الفنون بساحة دار الأوبرا بالجزيرة خلال الفترة من 10 حتى 15 من سبتمبر القادم.

وقد خصص قطاع الفنون التشكيلية 13 جائزة قيمة لهذه المسابقة مقسمة على النحو التالي: جائزة أولى 1500ج، جائزة ثانية 1000ج، جائزة ثالثة 500ج، وعشرة جوائز تشجيعية قيمة كل منها 300ج، وهي الجوائز التي ستُعلن من خلال لجنة التحكيم التي تتكون من خمسة أعضاء من المختصين بفن الطفل والفنون التشكيلية.a

الوسوم
اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق