أخبار

الجامعة العربية تناقش الخطة الاستراتيجية الثقافية للحفاظ على الهوية

التقى ظهر اليوم، الاثنين، الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، بالدكتور عبد الواحد النبوي، وزير الثقافة المصري، لمناقشة خطوات وضع استراتيجية عربية للثقافة والحفاظ على الهوية.

وقال الدكتور عبد الوحد النبوى، عقب اللقاء إن العمل العربي الموحد أصبح ضرورة ملحة لمواجهة التحديات والمخاطر التي تحيط بالعالم العربي، خاصة أن الصورة الذهنية عن ثقافة العرب في عيون العالم الخارجي أصبحت تشكلها كتابات الأجانب وليس العرب أنفسهم، مما جعلها مطموسة أو مشوهة عن قصد أو عن فهم خاطيء لثقافتنا، لذلك من الضروري طرح مشروع عربي موحد للترجمة يعمل على تحسين هذه الصورة أمام العالم الخارجي ليتناول الموضوعات والإشكاليات الثقافية عن العرب، وقضايا المواطنة وقبول الآخر والتطرف وغيرها من القضايا التي تثار حول الثقافة العربية.

وأضاف النبوى أنه من الضروري أن يكون هناك حوارا ثقافيا عربيا ولقاءات فكرية بشكل دوري برعاية وزارات الثقافة بالدول العربية، ووضع استراتيجية ثقافية عربية موحدة.

ودعا وزير الثقافة إلى ضرورة عقد مؤتمر لوزراء الثقافة العرب خلال الفترة المقبلة لتجديد الخطاب الثقافي، ووضع استراتيجية عربية للثقافة لمواجهة التحديات المشتركة.

وأكد الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية أهمية إشراك الشباب العربي في معسكرات تقوي روح التضامن العربي والحوار والحفاظ على الهوية العربية لديهم لبناء قاعدة صلبة لقادة المستقبل في الدول العربية، مشيرا إلى أن جامعة الدول العربية تعتبر الثقافة من أهم أولوياتها في المرحلة الحالية خاصة وأن القرار الخاص بالقضاء على الإرهاب وصيانة الأمن القومي العربي الصادر عن المجلس الوزاري العربي في 7 / 9 / 2014 أكد أهمية مواجهة ظاهرة الإرهاب مواجهة شاملة، بما في ذلك تجديد الخطاب الديني والثقافي.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى