أخبار

“النبوى” يتفقد مركز الجيزة الثقافي استعدادًا لافتتاحه خلال احتفالات قناة السويس

قام الدكتور عبد الواحد النبوى وزير الثقافة، ورافقة الكاتب المسرحى محمد عبد الحافظ ناصف، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة بعمل زيارة تفقدية لمتابعة التشطيبات النهائية بمركز الجيزة الثقافى تمهيدا لتسليمه للهيئة، وقام باصطحابهم فيها المهندس محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب ومهندس إمام عفيفى نائب رئيس مجلس إدارة الشركة واستشارى المشروع د. مهندس وليد عنانى ومحمود حامد رئيس إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافى ومهندسة أنجيل منير مدير عام الشئون الهندسية بالهيئة ومرفت إبراهيم مدير عام الثقافة بالجيزة ومحمد فتحى مدير المركز.

قبل بدء الجولة تفقد ناصف ورئيس الشركة والمهندس الاستشارى للمركز حيث وجه رئيس الهيئة بإعداد مكان لتخزين بعض المواد التى كانت مستخدمة بالموقع والعمل على إعادة توزيعها على الفروع الثقافية بالإقليم طبقا لاحتياجاتهم.

فى بداية الجولة قام د. وليد عنانى باستعراض لتاريخ الموقع منذ استلام الشركة المنفذه له عام 2008 حتى الانتهاء منه وما تم به من إنشاءات واستحداث لبعض الأعمال الأخرى، ووجه النبوى بسرعة الانتهاء لكافة الأعمال المتبقية بالمركز استعدادا لافتتاحه ضمن احتفالات الوزارة بافتتاح قناة السويس الجديدة وإقامة عرض فنى عليه يوم 6 أغسطس القادم خاص بتلك المناسبة، كما وجه بضرورة الاستلام المبدئى للموقع مع إبداء أى ملاحظات والعودة للشركة المنفذة لتلافيها خلال 48 ساعة، وعلى أن يكون ذلك يوم الاربعاء القادم.

وأوضح عبد الحافظ عددا من المشكلات التى كانت تواجه عملية الإنتهاء من المشروع وتم مواجهاتها وتذليلها، بالإضافة لعرض مشكلة الحماية المدنية التى ما زالت عالقة حتى الأن، وانه سوف يذهب مع عضو فنى من الشركة المنفذة بالإضافة للمهندس الاستشارى للمشروع للحماية المدنية للإنتهاء من هذه المشكلة بعد وضع خطة ونظام الحماية من خلال الاستشارى لاعتمادها وتنفيذها فورا.

تلى ذلك تفقد الحضور للمكان حيث أبدى النبوى بعض الملاحظات التى يجب تلافيها ومنها ضرورة وضع لوحات إرشادية داخل الموقع توضح اتجاهات الدخول والتحرك داخل الموقع والخروج منه، كذلك التأكيد على عمليات الصيانة الدورية للمكان للحفاظ عليه، إضافة لتوفير ماكينة سينما “دى سى بى” حديثة، شملت الجولة مسرح المركز وقاعات التدريب وغرف الممثلين والمبنى الفندقى الملحق به.

أكد النبوى على ضرورة استغلال المركز بتقديم خدماته الثقافية على الوجه الأكمل وكذلك من خلال التعاون مع جميع مؤسسات المجتمع المدنى. أعقب ذلك عقد جلسة مصغرة أوضح فيها النبوى أن طريقة العمل داخل قصور الثقافة سوف تشهد تغيرا جذريا خلال الفترة القادمة سواء فى الانتهاء من المشروعات المنفذة بها دون إهدار للمال العام والإخلال بشروط إنشائها، أو فى تنفيذ الأنشطة الثقافية من خلال توفير بيئة ومناخ سليم لتنفيذ الأنشطة الحقيقية على أرض الواقع وانه لن يتهاون مع أى مقصر، كما أنه لن يكون هناك مكان لأى أنشطة تكتب على الورق فقط،وأنه يعتبر هيئة قصور الثقافة وزارة بمفردها، يجب أن نعطى الأمل للمصريين فى أن هناك تغييرا يحدث فى كل شئ.

أوضح محمد فتحى مدير المركز أن مساحتة تبلغ حوالى 2000 مربع ويحتوى على عدد 472 كرسى قابلة للزيادة فى حدود 50 كرسى، كما يضم مبنى المسرح بدروم يحتوى على قاعة فنون تشكيلية وجاليرى ملحق به ريسيبشن وثلاثة صالات للتدريب، بالإضافة للدور الأول ويضم خشبة المسرح والصالة وغرف للممثلين، كما يضم المسرح أبتداء من الدور الثانى وحتى السادس غرف فندقية ونزل للفرق مجهزة تجهيز كامل للإقامة، إضافة لغرفتين للترجمة الفورية. وقد تم استحداث بعض الأعمال على المسرح أثناء الانتهاء منه منها تغطية مبنى المسرح بالكامل بشبكة إنترنت “واى فاى”، بالإضافة لعدد من كاميرات المراقبة داخل وخارج المسرح، وقد بلغت التكلفة الإجمالية لمبنى المسرح 54 مليون جنيه، ومزود بأحدث نظام للإضاءة على مستوى الجمهورية.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى