أخبار

سونيا بوماد تطلق جمعية “شرق غرب” لدمج الحضارات ورعاية الكتاب

كتبت : نضال ممدوح

أطلقت الكاتبة اللبنانية سونيا بوماد أعمال منظمتها “شرق غرب” لدمج الحضارات والتي ترعى عدة مشاريع منها إنشاء مكتبة عربية عامة في فيينا لتسويق أعمال الكتاب العرب بالإضافة إلى تأسيس مركز ترجمة وتبادل ثقافي (مسرح، موسيقى، مسابقات أدبية) بين أوروبا والبلاد العربية.

وقالت سونيا بوما إن الهدف الأهم من هذا المشروع هو تسليط الضوء على حضاراتنا وأدبنا وثقافتنا التي اندثرت تحت أقدام الإرهاب وغرقت في بحور الدماء، مؤكدة على أن من أهداف الجمعية ومشاريعها أيضا رعاية أدب الاغتراب وتسليط الضوء على هؤلاء الكتاب التي غيبت الغربة إبداعاتهم.

ولفتت سونيا بوماد إلى أن من أهدف المشروع أيضًا لرعاية مرضى التوحد والسرطان وأطفال المخيمات والمشردين وناشدت أصحاب الأيادى البيضاء والقلوب الرحيمة للعمل معها على إنقاذ ما تبقى من أجيال، شباب وأطفال الوطن العربى من أجل بناء ما هدمته الحروب والجهل والعنف والتعصب.

يذكر أن “بوماد” صدر لها من قبل عن دار الرحاب اللبنانية، كتاب بعنوان “لاجئة إلى الحرية.. قصة لارا والرصاصة الصديقة بين بيرون وميلانو وفيينا” 2012، ثم رواية “كايا” عن دار الرواق 2014 ورواية “التفاحة الأخيرة”.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى