أخبارأخبار محلية

وزير الثقافة: أخونة الوزارة خيانة للوطن ولقائي بقيادات الدعوة السلفية إشاعة.

«لو أنا إخوان تسأل الأجهزة المسئولة في ذلك، وأخونة الوزارة تعتبر خيانة للوطن ولا اقبل بوجود إخواني فى الوزارة» كان ذلك رد وزير الثقافة الدكتور عبد الواحد النبوي على اتهامات وجهت له الفترة الأخيرة بمساعي لأخونة الوزارة.

وأضاف عبد الواحد النبوي في لقاء على قناة الحياة مساء أمس الثلاثاء أن المثقف لا يصنف أنه يساري أو علماني، مشيرا أن الثقافة عامة ولا تقف على خلفية معينة، ومكذبا ادعاء البعض أن حزب النور زاره بعد توليه وزارة الثقافة، وموضحا أنه على جانب آخر زارت قيادات حزب النور وزارات أخرى أكثر أهمية وناقشت مع الوزراء قضايا حيوية، ومضيفا أن حزب النور معترف به فى الدولة المصرية ولا عيب فى التواصل معه.

ونفي وزير الثقافة ما أشيع عنه مؤخرا أنه يستبدل قيادات الوزارة برجاله مؤكدا أن معظم القيادات التي وقع عليها الاختيار لم يلتقيها إلا بعد توليه الوزارة، وموضحا أنه حاول بهذه التغيرات بث دماء جديدة فى الوزارة وأكثر تناغما خاصة بعد ما شهده من تناحر بين قيادات وصدام رأى أنه سيعطل مسيرة العمل.

وقال الدكتور عبد الواحد النبوي أنه لم يمر عليه فى الوزارة سوى بضعة شهور وأن بعض القيادات لازالت تتلمس خطاها فى أروقة الوزارة طالبا المثقفين بمد الوقت للعمل قبل المحاسبة.

وأكد وزير الثقافة أنه لم يرفض أبدا مقابلة أى مثقف أو مصري منشغل بالشأن الثقافي، ولافتا إلى أن مناقشة الوزير فى الشأن الثقافي أمر متاح للجميع، وأبدى الوزير اعتراضه على التدخل فى اختيار معاونية معتبرا ذلك شأنا خاصا بالحكومة.

 

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى