الرئيسية / أخبار / الفنون التشكيلية: أعمال المعرض العام فى دورته الـ37 لم تسئ للعلم المصري
قطاع الفنون التشكيلية

الفنون التشكيلية: أعمال المعرض العام فى دورته الـ37 لم تسئ للعلم المصري

أصدر قطاع الفنون التشكيلية، التابع لوزارة الثقافة المصرية، بياناً بشأن الأزمة التى يشهدها الوسط الثقافى، والمشتغلين والمهتمين بالحركة التشكيلية فى مصر، حول ما أثير من جدل عن أعمال المعرض العام فى الدورة السابعة والثلاثين، وإهانة أحد الأعمال الفنية المشاركة لعلم مصر.

ويُعد “المعرض العام” أحد أهم وأبرز الفعاليات الفنية التشكيلية على الساحة الثقافية المصرية، ويحظى دوماً باهتمام ومتابعة الفنانين والنقاد وجمهور الفن التشكيلي، وقد شهدت دورته (السابعة والثلاثين) الماضية والتى أُقيمت بقصر الفنون فى الفترة من 31 مايو حتى 30 يونيو 2015 مُشاركة نحو 240 فنان وفنانة أعمارهم فوق الـ35 عاماً.

وأضاف البيان: وبرغم انتهاء فعاليات هذه الدورة منذ قرابة الشهرين، تم مُجدداً إثارة مجموعة من الاعتراضات التى نالت وقتها أحد الأعمال الفنية خاص بالفنان التشكيلى الدكتور رمزى مصطفى، دون أى مُبرر، وصل إلى اتهامه بإهانة علم مصر وجيشها من خلال عمله المُشارك به فى هذه الدورة.

وفى هذا الخصوص وانطلاقاً من مسئولية قطاع الفنون التشكيلية وجب توضح ما يلى:

أولاً: فى مثل هذه الفعاليات والمسابقات الفنية الكبرى يتم اختيار قوميسير عام ولجنة للفرز والاختيار تُمنح كافة الصلاحيات التى تُخول لها الاستقلالية فى أداء عملها وفقاً لرؤية وقناعات أعضاءها ولا يجوز للجهة الإدارية التدخل فى عملها ويُنَص بذلك ضمن القواعد واللوائح المُنظمة.

ثانياً: بقرار من رئيس القطاع الأسبق تم تسمية قوميسير عام هذه الدورة الفنان محمد طلعت، وأيضاً تشكيل لجنة الفرز والاختيار برئاسة الدكتور شاكر عبدالحميد، وزير الثقافة الأسبق، وعضوية كل من الفنانين: عبد الغفار شديد، محفوظ صليب، مصطفى عبدالمعطى، إبراهيم الدسوقى، ياسر مُنجى، ولقد التزم رؤساء القطاع بهذا الاختيار احتراماً للقواعد والشروط المُعلنة للفنانين.

ثالثاً: أن العمل الفنى المُشار إليه قد اختلفت حوله الأراء إيجاباً وسلباً، ولكن ما أُثير من اتهامات للعمل والفنان “عارٍ تماماً عن الصحة”، فالفنان الدكتور رمزى مصطفى أحد الأسماء الهامة فى الحركة التشكيلية المصرية، وسبق له تقديم معرضاً بعنوان “تحيا مصر” إعزازاً وتقديراً منه بالدور الوطنى لجيش مصر، ولقد دفعنا ما أثير من آراء متعددة حول عمله الفنى بالمعرض العام لهذا التوضيح.

رابعاً: يرفض القطاع أية محاولات للمزايدة على وطنية أى فنان أو مواطن مصرى مُحب لهذا الوطن، ما دام يعمل محترماً الثوابت المصرية وفى إطار من القانون والوعى الوطنى بمتطلبات المرحلة.

وأخيراً: لا يمكن أن يسمح قطاع الفنون التشكيلية بأى عمل يتصادم أو يخالف التقاليد والقيم المتعارف عليها فى المجتمع المصرى المعروف بأصالته وإنتمائه الشديد لهويته الوطنية والقومية، مؤكداً فى نفس الوقت إنحيازه لحرية الإبداع والتعبير فى جميع المجالات.

ويأمل القطاع أن يكون هذا البيان واضحاً ومجيباً عن كافة التساؤولات التى شغلت ذهن ووجدان البعض من المهتمين والمتابعين فى الوسط الثقافى، وأن يغلق كل أشكال الاجتهاد والتناول فى هذا الموضوع الذى حاول البعض إثارته من جديد على الساحة الثقافية.

عن إبراهيم إمام

شاهد أيضاً

“البحر المتوسط”.. رواية إيطالية مصورة تعرض معاناة اللاجئين

ابتسام أبو الدهب أصدرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حديثًا، رواية إيطالية مصورة بعنوان “البحر المتوسط”، …

Phone
Viber
Snapchat
WhatsApp
Email
Messenger
Messenger
Whatsapp

Add the number to the Contacts on your phone and send us a message via app.

Call us:

201024979794+

Snapchat
كُتُب وكُتَّاب
Viber
Phone
Email

Send this to a friend