الرئيسية / أبيض وأسود / صلاح عبد الصبور.. فارس الكلمة
الشاعر الكبير: صلاح عبد الصبور

صلاح عبد الصبور.. فارس الكلمة

في مثل هذا اليوم 13 أغسطس عام 1981، رحل عن عالمنا الشاعر الكبير “صلاح عبد الصبور” أحد رواد الشعر الحر ورمز من رموز الحداثة العربية المتأثرة بالفكر الغربي.. تاركًا رصيد فني هائل من الدواوين الشعرية والمسرحيات الشعرية، بالإضافة إلى عدد من الكتابات النثرية.

وجديرًا بالذكر، أن صلاح عبد الصبور هو شاعر مصري، وواحد من الشعراء العرب القلائل الذين أضافوا مساهمة بارزة في التأليف المسرحي والتنظير للشعر الحر.

وُلد “محمد صلاح الدين عبد الصبور يوسف الحواتكي” يوم 3 مايو عام 1931م، في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، وتخرج من قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1951م، ثم عُين عقب تخرجه كمدرس في المعاهد الثانوية. تتلمذ “عبد الصبور” على يد الشيخ “أمين الخولي” الذي ضمه إلى جماعة الأمناء ثم الجمعية الأدبية، وكان للجماعتين تأثير كبير على حركة الإبداع الأدبي والنقدي في مصر.

تميز عبد الصبور بموهبة شعرية فريدة لما يتمتع به من ثقافات مختلفة وإطلاع على العديد من الألوان الشعرية، من شعر الصعاليك إلى شعر الحكمة العربي, مرورًا بأفكار بعض أعلام الصوفيين العرب كما استفاد من منجزات الشعر الرمزي الفرنسي والألماني، والشعر الفلسفي الإنكليزي، ولم يُضِع أيضًا فرصة إقامته بالهند مستشارًا ثقافيًا لسفارة بلاده واستفاد من ثقافات الهند المتعددة.

وكان أول مجموعات عبد الصبور الشعرية ديوان “الناس في بلادي” الذي صدر عام 1957م هو أول ديوان للشعر الحديث يهزّ الحياة الأدبية المصرية في ذلك الوقت، مما لفت إليه أنظار القراء والنقاد.

نال صلاح عبد الصبور العديد من الجوائز، حيث حصل على جائزة الدولة التشجيعية عن مسرحيته “مأساة الحلاج” عام 1966م، كما حصل بعد وفاته على جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1982م، ثم الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة المنيا في نفس العام.

ومن أشهر أقواله:

  • ليس الفقر هو الجوع إلى المأكل أو العرى إلى الكسوة، الفقر هو القهر، الفقر هو استخدام الفقر لاذلال الروح، الفقر هو استغلال الفقر لقتل الحب وزرع البغضاء.
  • في بلد لا يحكم فيه القانون يمضي فيه الناس إلى السجن بمحض الصدفة، لا يوجد مستقبل في بلد يتمدد فيه الفقر كما يتمدد ثعبان في الرمل لا يوجد مستقبل.
  • إذا وليتم لا تنسوا أن تضعوا خمر السُلطة في أكواب العدل.
  • أُعطيكَ ما أعطتنيَ الدنيا من التجريب والمهاره لقاءَ يومٍ واحدٍ من البكارة.
  • الشر دفين مطمور تحت الثوب لا يعرفه إلا من يبصر ما في القلب.
  • إن الكلمات إذا رفعت سيفًا، فهي السيف.
  • إني أسلبكم أيامًا ماثلةً كي أعطيها للحلم.. حلم قد لا نشهده خلجان قد لا نرسو فيها.
  • تاريخ الإنسان صدى خفقات القلب الملهم لا تاريخ القفازات السود وحمامات الدم.
  • سنكتب.. ونمثل، ونحب، وستصبح هذي الأيام المُرة ذكرى واهنة منطفئة.
  • فاض القلب فعربد.. غلب الوجد القصد.
  • قلتم لي لا تدسس أنفك فيما يعني جارك، لكني أسألكم أن تعطوني أنفي.
  • لا أدري كيف ترعرع في وادينا الطيب هذا القدر من الأوغاد والسفلة!.
  • لا تبغ الفهم أشعر وأَحس.. لا تبغ العلم.. تعرَّف لا تبغ النظر.. تبصَّر.
  • لا تنسى المرأة أول رجل باتت ساخنة في كفيه.
  • لا شيء يوقف الأَساةَ لا أحد.
  • لا يا أصحابي لا تلقوا بالاً لي أستودعكم كلماتي.
  • لا يخشى الموت سوى الموتى.
  • ليكن كل الفرسان الشجعان ممن يحلو مرآهم في عينيك لكِ خدامًا لا عشاقًا أو عشاقًا لا معشوقين.
  • مولاي الظلم بكل مكان والجنة آخر سعي الإنسان لا أول سعيه.
  • هذا زمن لا يصلح أن نكتب فيه، أو نتأمل، أو نتغنى، أو حتى أن نوجد.
  • و ربّي قصدُهُ للقلب ولا يَرضى بغيرِ الحُبّ.
  • يا ولدي كم أخطأت الفهم! لا أطلب من ربي أن يصنع معجزة، بل أن يعطيني جلدًا كي أدرك أصحابي عنده.
  • ينبئني شتاء هذا العام أن داخلي مرتجف بردًا وأن قلبي ميت منذ الخريف.

عن bahaa.elhossainy@gmail.com

شاهد أيضاً

“البحر المتوسط”.. رواية إيطالية مصورة تعرض معاناة اللاجئين

ابتسام أبو الدهب أصدرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حديثًا، رواية إيطالية مصورة بعنوان “البحر المتوسط”، …

Phone
Viber
Snapchat
WhatsApp
Email
Messenger
Messenger
Whatsapp

Add the number to the Contacts on your phone and send us a message via app.

Call us:

201024979794+

Snapchat
كُتُب وكُتَّاب
Viber
Phone
Email

Send this to a friend