إبداعقصةمشاركات أدبية

«سيرك»

نص: أمينة حسن

أمينة أحمد حسن

مابين الإلتزامات العائلية و لقاءات الأصدقاء المتفرقة و إلتزاماتها كأم تجاه أطفالها، مابين الحنين إلى الوطن و صعوبة الفراق والحاجة إلى روتين اليوم وإن كان هذا يعني الغربة و الشتات، تقف كلاعب السيرك الذي يدير عيدان رفيعه فوقها أطباق بيضاء مسطحة يلف العود الطويل الدقيق فيبدأ الطبق في الدوران يعيد الكره مع الطبق الثاني والثالث والذي يليه لكن الطبق الأول شرع في التباطؤ يبدو أنه يحتاج لدفعه ثانيه قبل أن يتوقف العمود عن الدوران فيسقط الطبق أرضاً و يفسد العرض بأكمله وهكذا الطبق الثاني والذي يليه حتى تنتهي الدورة التي ما يلبث إلا أن يكررها و يكررها في فقرة لن تنتهي لأن العرض ليس على منصة وليس هناك أي جمهور، هي فقط من تمسك كل تلك الأطباق من السقوط بحرفية شديدة و عليها فقط أن تستمر.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى