إبداعشِعرمشاركات أدبية

«تسجيل على شريط قديم»

شعر: محمد يحيى

“قبل صوتي كان في مغني مقرر يفني عمره مع حبيبته..
ربنا يرد غيبته..”

معرفش ليه الناس
في التسجيلات بيقولوا: الو.. ازيك
ويسيبوا مسافة على قد الرد
معرفش ليه دايما منتظرين الإجابة من حد؟!
بيسكتوا فيطلع صوت كل شيء إلا صوتهم
وبعدين بيكملوا عن قصد.

الو..
ازيِك..
كان نفسي اتوه م الكون وارتاح على ضيك
كان نفسي تهربي من الدنيا وتسكني على إيدي
..بس نصيبي
إن انا زيك..!

دي أول مرة هبعت جواب في شريط
واول مرة مش هشطب ولا أعيد
خلي الكلام يطلع بلخفنته..
خليني أكله زي ما اتعودت
وخليكي بعيد.

لو بس عينك كانت متلونين بالغزل
كان ممكن يكون فيه أمل..
كنت ممكن اصبر ومخدش الأمر علي قلبي
كان ممكن.. بس مش ذنبي
انتي اللي وقت شجن..
وقفتي زي السور اللي فصل العيال عن اللعب
وزي خرزانة زمان خدتها عشان قلت مرة: بحب
ومشيتي..
فبعدت.. مع إني عمري ما بعدت.

“سجلت على الشريط دا بالذات عشان كان زفت
كان في كلام قلناه زمان وطلع كدب”

معرفش إن كان عندك كاسيت او لأ
مش فارق إن جيتي للحق..
هتلاقي الشريطة ع العتبة اللي قبل الأرض
مهوش شريط للهضبة..
دي آخر رسايلنا لبعض
هسبهولك.. فضفضة مش أكتر ولا أقل
عشان قلبي اللي حبك.. مل!

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى