أخبار

داعش فى «الثقافة الجديدة»

صدر عدد سبتمبر 2017 من مجلة “الثقافة الجديدة”، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، متضمنة ملفًا عن تنظيم “داعش” حمل عنوان: “داعش.. تنظيم تقويض فكرة الدولة”.

شارك فيه الكتاب: د.مصطفى رجب، د.عادل ضرغام، د.محمد عبد الباسط عيد، د.محمد فياض، د.محمد عجلان، د.شوكت المصرى، عصام الزهيرى، أحمد الزلوعى، ماهر فرغلى. كما كتب رئيس التحرير مدخل العدد تحت عنوان “داعش.. الفصل الأخير في تطور التنظيمات الإرهابية!!”، كما كان “كتاب الشهر” لهذا العدد هو كتاب “داعش من النجدى إلى البغدادى” للكاتب فؤاد إبراهيم، وناقشه كل من: محمد الشرقاوى، د.أحمد بلال.
وتضمن ملف القراءات مساهمات لكل من: د.أمانى فؤاد، د.أسماء عطا جاد الله، محمد البنا، د.تامر فايز، سمر إبراهيم، محمد صلاح غازى، وفى باب “تجديد الخطاب الدينى” كتب كل من: د.محمد ممدوح عبد المجيد، محمود قنديل. أما الترجمة فكانت للروائى الأمريكى إدرجار ألان بو ، الذى ترجم له د.هانى حجاج “حياة حورية، وقصص أخرى”.
وفى “رسالة الثقافة” حاورت سماح عبد السلام الشاعر الدكتور حسن طلب، وجاء الحوار تحت عنوان: “أعيد النظر فى تراثى الشعرى عبر نصف قرن”، وفى المكان الأول والأخير، كتب د.صلاح فاروق عن “سيرة المكان.. سيرة الحياة”، أما فى الثقافة الشعبية فعرض عمرو عاشور كتاب “أغانى الأفراح فى الدلتا” للدكتور محمد حسن غانم، وفى الموسيقا كتب خلف أحمد أبو زيد عن “القصيدة فى الغناء والتلحين العربى”، وفى السينما كتب محمد الفقى مقالاً بعنوان “بداية ونهاية.. مصر بالسينما”، وفى باب الكتب كتب د.محمد السيد إسماعيل عن “حافة الكوثر”، وكتب فتحى حمد الله عن “رحيل السَّنط”، وكتب محمود عبد الوهاب عن “مقام سيدى العريف”،كما كتب طارق سعيد عن “يوميات مؤلف”.
تضمن العدد قصائد للشعراء: السمَّاح عبد الله، أمل جمال، عماد غزالى، نجاة على، حسونة فتحى، انتصار دوليب، مروة نبيل، حامد عامر، أحمد محمد حسن، حسين الزعيرى، سعيد أبو طالب، هبة عبد الوهاب، جمال العدوى، ياسر محمود، علاء سليمان، وأسماء مصطفى المصرى. وقصصًا للكتاب: مصطفى نصر، أحمد عيسى مقلد، عزة مسعود، نبيلة قطب رشدى، صفية فرجانى، عصام سعد حمودة، أسماء أبو الغيط، ماجد سمير، وهشام البواردى.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى