التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارصدر حديثًا

إبراهيم عيسى يصدر «ألبوم صور قديمة»

صدر عن دار الكرمة كتاب قصصي لإبراهيم عيسى بعنوان «ألبوم صور قديمة»، يحتوي على مجموعتيه «عندما كنا نحب» و«صار بعيدًا». وهي بالإضافة لجمال سردها تقدم ما يشبه سيرة ذاتية قصصية لتجاربه في دوائر الصحافة والسياسة وعالم الحب والصداقة.
في مقدمة هذه المجموعة التي يحمل غلافها صورة لنجمة عيسى الأثيرة فاتن حمامة رسالة وجهها إلى ابنته فاطمة يقول فيها:
«لماذا أقدم لكِ هذه القصص معًا بين غلافي كتاب وأقول لكِ: تفضلي، اقرئيها… ما بيننا يسمح بأن أقوم حتى مكتب قلبي وأفتح الدرج المغلق دائمًا وأحمل منه مظروفًا أنزع من داخله هذا الدفتر القديم المثنية أطرافه وأقلب أوراقه. تلمحين أنتِ في زاوية عيني شيئًا ما تقولين عنه حزنًا أو شجنًا. أقدم لكِ هذه الأوراق مكتوبة بخط يدي قبل أن نتعرف على الكتابة على كيبورد الكمبيوتر، وقبل أن نحمل صخرة التكنولوجيا التي يزداد ثقلها كلما خفّ. كأن هذه الأوراق ألبوم صور قديمة، تلك الصور التي تحفظ ملامحي في وجه الزمن وتحنط مشاعر كي لا تنمحي أبدًا.
هذه نقوش معبدي يا عزيزتي.
هذه لوحة على جدار عمري أحكى فيها قصص قلبي»

إبراهيم عيسى صحفي وروائي مصري من مواليد 1965. بدأ حياته المهنية مع دخوله كلية الإعلام والعمل في مجلة «روز اليوسف». أوقفت الحكومة عددًا من الصحف التي رأس تحريرها، بسبب معارضته لسياساتها، كما صادرت روايته «مقتل الرجل الكبير». حاصل على جائزة جبران تويني من الاتحاد العالمي للصحف عام 2008، وجائزة صحفي العام من اتحاد الصحافة الإنجليزية عام 2010، وجائزة «الجارديان» من منظمة «إنديكس» عام 2011.
لاقت رواياته إعجاب القراء وطبعت عدة مرات.
وقد اختيرت «مولانا» بالقائمة القصيرة للجائزة العربية للرواية العالمية لعام 2013 وأنتجت كفيلم سينمائي ناجح يعرض حاليًا. وأحدث رواياته، «رحلة الدم»، مرشحة فى القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للأدب.

الوسوم
اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة