أخبارصدر حديثًا

صدر حديثا.. «إحياء علوم الإسكندرية.. من اليونانية إلى العربية»

صدر حديثا عن إدارة النشر بالهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية كتاب «إحياء علوم الإسكندرية.. من اليونانية إلى العربية»، من تأليف الكاتبة والأكاديمية دكتورة رضوى زكـي، وبتقديم الدكتور كمال مغيث، الخبير التربوي ورئيس تحرير سلسلة «حكاية مصر».
يأتي الإصدار الخامس والأربعون من تلك السلسلة ليلقي الضوء على موضوع حيوي يتناول التراث العلمي السكندريّ، منذ نشأته بين أروقة مؤسسات الإسكندرية الثقافية في الحقبة الهلينستية، والذي دوّن باليونانية، لغة العلوم والثقافة آنذاك، حتى انتقل إلى اللسان العربي.

يتناول الكتاب عبر خمسة فصول رحلة العلم اليوناني، منذ انطلاقه في أرض الإسكندرية إبان العصر البطلمي، حتى وصوله إلى مستقره في بغداد؛ عاصمة الخلافة العباسية. يلقى الفصل الأول من الضوء منظور تاريخي على موضع الحركة العلمية في مدينة الإسكندرية؛ مدرسة الإسكندرية القديمة ومكتبتها. ويتناول الفصل الثاني مآثر مدرسة الإسكندرية العلمية في مجال العلوم الطبيعية والتطبيقية، والذي يقودنا إلى الفصل الثالث لنتابع مآثر مدرسة الإسكندرية العلمية في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية. ويبحث الفصل الرابع هُوّية علوم مدرسة الإسكندرية، بينما يعالج الفصل الخامس انتقال الحركة العلمية عبر الترجمة من الإسكندرية إلى بغداد، والتي أصبحت وريثة علوم الإسكندرية بلا منازع.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى