أخبارصدر حديثًا

شيماء الجمال: «حتة مني» كتابة ذاتية أترقب ردود الفعل عليها

ناهد سمير

صدر مؤخرًا كتاب «حتة مني»، للكاتبة والمدونة «شيماء الجمال»، عن دار «دلتا» للنشر والتوزيع. وتعقد الدار حفل التوقيع الأول للكتاب  بمعرض القاهرة الدولي، 2 فبراير، في الثالثة عصرًا

وقالت شيماء الجمال، في تصريح خاص لـ موقع «كتب وكُتاب»: “حتة مني” هو مزيج بين الفصحى والعامية، ومُقسَم لثلاثة أجزاء، يدور الحديث خلالهم عن ثلاثة محاور، الأول: عن ذاتي وأموري الشخصية مثل غرفة نومي، قصة شعري وهكذا. الثاني: عن الحب والعلاقات العاطفية. والثالث: عن النفس البشرية، والأمور النفسية”.

وعن سبب تسمية الكتاب:”أسميته “حتة مني”، لأنني تناولت الفصول الثلاثة من وجهة نظري، وعايشت تجاربها، وتجارب من عاشوها من المقربين لي، لذا أشعر أن ما كُتِب “فيه حاجة مني”، أو شيئًا ما تفاعلت معه”.

تُفضل “شيماء” الكتابة الذاتية، وتوضح ذلك قائلة: “أحب أدب الاعترافات، والكتابة الذاتية، منذ قدمت كتابي الأول “تاء مربوطة”، لرؤيتي أن لكل شخص قصص حياتيه يمكن أن تخرج في شكل كتب، وأفلام، وأن “أي حد ماشي في الشارع عنده حاجات ممكن نسمعها بس مش كل الناس بتحب أو بتعرف تدون”، لذا فالفارق هنا هو قدرة كل شخص على كتابة تلك القصص وتدوينها”.

غلاف الكتاب  صممته مريم منير، كأول تصميم لها في عالم الكتب، وفكرة الغلاف المؤلفة، موضحة أنها كانت ترغب في تقديم غلاف تظهر عليه سيدة، ليس من الضروري أن تكون “هي” أو نسخة طبق الأصل منها، لافتة إلى أن هدفها أن يشعر كل من يرى الغلاف أن السيدة التي تظهر عليه “فيها حاجة من شيماء”.

وعن توقعات “شيماء” لردود الفعل تقول: “أتوقع أن يحقق الكتاب نجاحًا كبيرًا، يفوق ما حققته إصداراتي السابقة، بسبب ارتفاع قاعدة المتابعين لي خلال العامين الماضيّن، وهناك الكثير من الأشخاص يهتمون بما أكتبه، ولكن هذا لا يمنع أن الكتاب من وجهة نظري سلاح ذو حدين، لأن هناك من يُفضل هذا النوع من الكتابة، وآخرين غير معنيين به، لذا أنتظر ردود الفعل بترقب شديد.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى