أخبارصدر حديثًا

هاني حجاج: أول ظهور لـ «رهف» في معرض الكتاب 2018

ناهد سمير

يشهد معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام، عودة سلسلة المكتب 19، وروايات “زهور الرومانسية” للكاتب شريف شوقي، وعدد خاص من سلسلة “رجل المستحيل”، للدكتور نبيل فاروق، وكتابات د. أحمد خالد توفيق، وإعادة نشر كافة سلاسل روايات مصرية للجيب، بأغلفتها القديمة التي صممها الراحل إسماعيل دياب، ولكن في ثوب عصري.

الكاتب والروائي هاني حجاج، مدير النشر في المؤسسة العربية الحديثة قال في تصريح خاص لـ موقع «كتب وكُتاب»:”توليت مسئولية مدير النشر في المؤسسة، وأسعى من خلالها إلى تقديم نفس الكثافة القديمة، والوهج السابق لروايات مصرية للجيب، التي أرسى معالمها الأستاذ حمدي مصطفى رحمه الله، ولكن بأسماء وعناوين جديدة، في ظل ظروف طباعة ونشر شديدة الصعوبة، على المؤسسة خلالها أن تحافظ على شكل معين ومحتوى خاص”.

يتابع حجاج:”ننشر هذا العام سلسلة جديدة اسمها “الطارق”، للمؤلف الشاب سيد زهران، ونقدم سلسل (x) ذلك المجهول لروايات الرعب، وسلسلة “خوف” وهي كوكتيل مكون من قصص، دراسات، ومقالات في أمور ما وراء الطبيعة”.

يصدر لهاني الحجاج هذا العام ثلاثة إصدارات هي: «زائر فوق العادة»، و«المتاهة»، و«رهف»، وعن الأخيرة يقول حجاج:”كانت “رهف” قصة طويلة كتبتها عام 2005، وفازت ضمن مجموعة قصص بجائزة “الطيب صالح” العالمية، استحوذ موضوعها على تفكيري، فكتبتها من جديد بتفاصيل أكبر، وفازت مرة أخرى في مسابقة “دار ليلى” للرواية عام 2012، وأعدت كتابتها عدة مرات محتفظًا بها للحرص على نشرها في المؤسسة العربية الحديثة، ضمن روايات مصرية للجيب، وأول ظهور لها هو معرض الكتاب 2018 كعدد أول من سلسلة (×) ذلك المجهول”.

وعن اسم الرواية أشار حجاج إلى أنه يحب أن تكون أسماء الشخصيات لها مدلول أقرب لشخصيتها، لافتا إلى أن “رهف”  اسم بطلة الرواية الغائبة الحاضرة، وهو كل معنى مرهف فقدناه في المرحلة الخشنة التي نحياها الآن، والرواية في جانب كبير منها تناقش هذه النقطة.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى