التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارإبداعشِعرصدر حديثًامشاركات أدبية

ثلاثة دواوين للمصري شريف الشافعي بالعربية والإنجليزية والإيطالية

ثلاثة أعمال شعرية تشهدها الأسابيع الأولى من العام الجاري 2018 للشاعر المصري شريف الشافعي، باللغات: العربية والإنجليزية والإيطالية.
عن “مؤسسة بتانة للنشر والتوزيع” بالقاهرة، تصدر طبعة عربية من تجربة الشافعي “الأعمال الكاملة لإنسان آلي”، تضم في مجلد واحد كلًا من: الجزء الأول “البحث عن نيرمانا بأصابع ذكية”، والجزء الثاني “غازات ضاحكة”. وتصدر في معرض القاهرة للكتاب 2018 (27 يناير-10 فبراير)، على أن تُختتم التجربة بجزء ثالث يصدر في وقت لاحق.
وتصدر في الولايات المتحدة الأمريكية خلال أيام قليلة الطبعة الإنجليزية من “الأعمال الكاملة لإنسان آلي1” (البحث عن نيرمانا بأصابع ذكية)، في قرابة ثلاثمائة صفحة، عن دار نشر “أنباوند كونتنت” في نيو جيرسي، بترجمة الدكتور عمرو الزواوي، مدرس اللغويات والترجمة في قسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية، جامعة الإسكندرية.
جاء توقيع عقد نشر الكتاب في ولاية فيرجينيا الأمريكية، أثناء مشاركة الشافعي في “مهرجان بريدج ووتر الدولي للشعر” (BIPF)، الذي انعقد في يناير 2017 بمقر جامعة بريدج ووتر في ولاية فيرجينيا، بحضور حوالي 80 شاعرًا من الولايات المتحدة ودول متعددة، من بينها مصر. وقد وقعت العقد عن دار “أنباوند كونتنت”، مؤسستها الشاعرة والناشرة الأمريكية أنماري لوكهارت.
يتضمن الكتاب، فضلًا عن النص الشعري، عددًا من الدراسات النقدية حول التجربة، بأقلام مجموعة من الباحثين والمبدعين العرب، منهم: اللبناني الراحل الدكتور جورج جحا، الشاعر اللبناني شوقي أبي شقرا، الكاتب الجزائري سليم بوفنداسة، الشاعرة اللبنانية الراحلة صباح زوين، الشاعر السعودي محمد خضر الغامدي، الشاعرة السورية لينا شدود، الكاتب المصري الدكتور عادل بدر، الكاتب المغربي عبد المنعم الشنتوف، بالإضافة إلى حوار مع الشافعي أجرته صحيفة “الأهرام ويكلي” الصادرة في مصر باللغة الإنجليزية.
أما الإصدار الثالث، فهو بالإيطالية، إذ صدرت منذ أيام قليلة أنطولوجيا شعرية عالمية بعنوان “غرفة الشاعر”، عن دار نشر “إديزيوني إيفا” في إيطاليا (EDIZIONI EVA)، للشاعر الإيطالي جوسيب نابوليتانو (69 عامًا)، متضمنة قصائد من ديوان الشافعي “هواء جدير بالقراءة”، الذي صدرت طبعته الأولى في يونيو 2014 عن دار “لارماتان” العريقة في باريس (L’Harmattan)، باللغتين العربية والفرنسية، في أربع وثمانين صفحة من القطع المتوسط، بترجمة الشاعرة المصرية، المقيمة في كندا، منى لطيف.

يُذكر أن الشاعر شريف الشافعي من مواليد مدينة منوف في دلتا مصر في العام 1972، صدرت له ثمانية دواوين، هي: “بينهما يصدأ الوقت” (القاهرة، 1994)، “وحده يستمع إلى كونشرتو الكيمياء” (القاهرة، 1996)، “الألوان ترتعد بشراهة” (القاهرة، 1999)، “الأعمال الكاملة لإنسان آلي1/ البحث عن نيرمانا بأصابع ذكية” (ثلاث طبعات في القاهرة ودمشق وبيروت: 2008، 2009، 2010)، “الأعمال الكاملة لإنسان آلي2/ غازات ضاحكة” (بيروت، 2012، دار الغاوون)، “كأنه قمري يحاصرني” (بيروت، 2013، دار الغاوون)، “هواء جدير بالقراءة”، باللغتين: العربية والفرنسية (باريس، 2014، دار لارماتان، ترجمة منى لطيف)، “رسائل يحملها الدخان”، باللغتين: العربية والفرنسية (باريس، 2016، دار لارماتان، ترجمة منى لطيف).
أصدر الشافعي كتابًا بحثيًّا بعنوان “نجيب محفوظ: المكان الشعبيّ في رواياته بين الواقع والإبداع”، 2006، القاهرة، الدار المصرية اللبنانية. وقد اختيرت تجربته “الأعمال الكاملة لإنسان آلي” للتدريس في جامعة “آيوا” الأمريكية، وفي “جامعة الكويت”، وذلك بوصفها “إضافة حيوية إلى قصيدة النثر العربية”، و”نقطة التقاء حميمة بين الإبداع الورقي، والإبداع الإلكتروني”.
شارك الشافعي في ملتقيات ومهرجانات شعرية دولية عدة، منها: مهرجان “لوديف” الدولي للشعر بفرنسا في 2014، ومهرجان الشعر العالمي في جامعة “بريدج ووتر” بالولايات المتحدة الأمريكية في 2015 و2017، ومهرجان “آسفي” الدولي للشعر بالمغرب في 2013، ومهرجان الشعر العربي في صور بجنوب لبنان في 2016، ومهرجان الجنادرية بالسعودية في 2017، وغيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضًا
إغلاق