أخبارأخبار محليةصدر حديثًافعاليات ثقافيةلقاءات وحوارات

انطلاق الندوة الأولى لصالون «قنديل أم هاشم» الثقافي

ينظم بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة التابع لمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع الصالون الثقافي «قنديل أم هاشم» التابع لمكتبة الإسكندرية؛ مناقشة كتاب بعنوان «نسيت كلمة السر» للكاتب حسن كمال؛ وذلك يوم الأربعاء الموافق 17 يناير 2018م، في تمام الساعة السابعة مساءً، وهي مفتوحة للجمهور. ويقدم المناقشة الكاتب الصحفي سيد محمود؛ و ذلك في حضور الناقد محمود عبد الشكور.

وتهدف فكرة صالون “قنديل أم هاشم” للتواصل مع جمهور بيت السناري في قلب حي السيدة زينب؛ ذلك إلى جانب استعادة الفكرة التي طرحها يحي حقي في روايته بشأن مفهوم الاستنارة؛ وصالون “قنديل أم هاشم” هو منتدى ثقافي تابع لمكتبة الإسكندرية.

وينعقد الصالون على نحو منتظم بمعدل مرة واحدة شهرياً؛ فهو حلقة نقاش حول الأعمال التي تثير اهتمام شريحة واسعة من القراء الشباب، و لن تكون النقاشات داخل الصالون قاصرة على الأعمال الإبداعية وإنما ستمتد إلى الكتب الفكرية على اختلاف توجهاتها.

و تتناول رواية “نسيت كلمة السر”؛ سيرة صعود أحد أبطال رياضة التايكوندو إلى منصات التتويج العالمية وحتى إصابته بمرض نادر يمنعه من استكمال مسيرته الرياضية، وتتقاطع تلك السيرة مع التحولات الاجتماعية والسياسية التي عاشتها مصر في العام 2011م؛ كما تقدم الرواية رؤية بانوراميه كاشفة للكواليس والتحالفات الخفية بين عالم الرياضة والسياسة.

ولقد قسم الكاتب الصحفي حسن كمال فصول الرواية وفق تقنيات برامج شبكات التواصل الاجتماعي ومعاييرها في بناء العلاقات الدرامية داخل العمل.

يذكر أن الكاتب حسن كمال تخرج في كلية الطب جامعة القاهرة 1999 وحصل منها على الماجستير والدكتوراه في أمراض المفاصل والروماتيزم والتأهيل وهو يعمل في المركز القومي المصري للبحوث في مجال الطب الرياضي وإصابات الملاعب، وهو طبيب منتخبات مصر للتايكوندو وكان ضمن بعثة مصر في الأولمبياد.
ولقد نال جائزة ساويرس عن مجموعته القصصية “كشري مصر”، وحققت أعماله الأدبية نجاحا لافتا؛ ومن بينها “المرحوم”، “الأسياد”، “لدغات عقارب الساعة”، “الذين لبسوا البالطو الأبيض”.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى