أخبارأخبار محلية

«الإوزة البرية» للأديب الياباني أوجاي موري إلى العربية

ياسمين عباس

يصدر قريبًا عن دار الكرمة، رواية “الإوزة البرية” للكاتب الياباني أوجاي موري، ترجمة ميسرة عفيفي، ضمن فعاليات الدورة الـ 49 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، والمقرر إنطلاقه يوم 27 يناير الجاري وحتى 10 فبراير.

يُقدِّم الروائي الياباني في “الإوزة البرية” قصةً مؤثرة للحُب غير المتحقق، تدور أحداثها في عام 1880، على خلفية التغيير الاجتماعي المُذهل المُصاحب لقيام نظام ميجي، كُتبت هذه القصة في عام 1913، وتُعد إحدى روائع الأدب الياباني المعاصر، وتُرجمت إلى لغات عديدة، واقتُبست للسينما في فيلم شهير نال استحسانًا كبيرًا بعنوان “العشيقة”.

أوجاي موري (1862-1922)، من عمالقة الأدب الياباني المعاصر، كان جراحًا ماهرًا في الجيش، وأديبًا بارعًا في عصري ميجي وتايشو، وتتميز أعماله بنظرة إنسانية قوية، وأسلوب سلس غالبًا ما يرتفع إلى كثافة شعرية كما هي الحال في المقاطع الختامية “للإوزة البرية”، وهو أول عمل يُترجم له إلى العربية.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى