أخبارصدر حديثًا

«التصوف في المغرب»..كتاب بحثي يسلط الضوء على أهمية الزوايا ودورها

ابتسام أبو الدهب

من وجهة نظر مختلفة عن بعض الدراسات والأبحاث التي حللت تاريخ المغرب وتركيزها فقط على الجانب السياسي، يسلط الباحث الدكتور عبد العزيز عموري الضوء في كتابه «التصوف في المغرب..بين التجليات الروحية والوظائف الاجتماعية» على مؤسسة زوايا المتصوفة التي صاحبت المجتمع المغربي عبر تاريخه الطويل وكانت مكان عبادة وإيواء وإطعام المريدين.
الكتاب صادر عن دار روافد للنشر والتوزيع، ويأتي ضمن إصدارات معرض القاهرة الدولي للكتاب الـ 49.
وذكر الكاتب المغربي على غلاف مؤلَّفه : ومن خلال النماذج التي اخترناها، يلاحظ بأن الزاوية قامت بالأدوار المنوطة بها تجاه المجتمع وفئاته، إذ كانت في أغلب الأوقات حاضرة في التخفيف من وطأة الأزمات التي تعرض لها المجتمع المغربي سواء تلك التي ارتبطت بالجوائح والأوبئة، أو الناتجة عن بعض السياسات التعسفية لأولي الأمر أو ممثليهم بالأقاليم، محاولة التدخل للتخفيف من وقعها على الشرائح الدنيا من المجتمع خاصة.
إنها رحلة في أعماق المجتمع المغربي، يتضح من خلالها مختلف الأدوار التي انبرت الزوايا للقيام بها في المجتمع، حتى صار نفوذها متجذرا في المجتمع، وكان العامل الرئيسي في تحقيقها لهذه المكانة، هو تحكمها في ذهنية بعض الفئات الاجتماعية، التي كانت مستعدة لقبول أي شئ.
عبد العزيز عموري، هو باحث مغربي، حصل على دكتوراه في التاريخ عام 2004، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس بفاس بجامعة سيدي محمد بن عبدالله. ونشر عدد كبير من الأبحاث والمقالات في المجلات العربية.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى