أخبارأخبار محليةفعاليات ثقافيةلقاءات وحوارات

زاهي حواس يتحدث عن «مكافحة الإرهاب» في «معرض الكتاب» 29 يناير

ياسمين عباس

يستعد عالم الآثار المصرية دكتور زاهي حواس، لإقامة ندوة عن “مكافحة الإرهاب” ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 49، وذلك يوم الأثنين الموافق 29 يناير، في تمام الخامسة مساءً بالقاعة الكبرى، ويقدم الندوة الكتاب الصحفي سليمان جودة.

ويعتبر الدكتور زاهي حواس من أشهر الأثريين في العالم؛ لاكتشافاته الأثرية المهمة خصوصًا مقابر العمال “بناة الأهرام”، و”وادي المومياوات الذهبية”، و”مقبرة حاكم الواحات البحرية” وعائلته في العصر الصاوي (الأسرة 26)، وغيرها الكثير، والتي أحدثت دويًا إعلاميًا في العالم كله.

وألف العديد من الكتب والمقالات والأبحاث العلمية باللغتين العربية والإنجليزية والإيطالية واليابانية، وغيرها، عن المرأة المصرية القديمة، وكتاب “أبوسمبل..معابد الشمس المشرقة”، الذي أصدرته دار الشروق وقسم النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، كما أصدر أيضًا كتابًا باللغة العربية عن دار الشروق بعنوان “سيدة العالم القديم”، وكتاب “أسرار أبو الهول”، وكتاب “أسرار من الرمال”. وكتب العديد من الكتب والمقالات عن الأهرامات المصرية. ويعتبر أبرز المتخصصين القلائل في هذا العصر في العالم أجمع. وحقق كتابه “وادي المومياوات الذهبية، الذي نشر بخمس لغات، أكبر المبيعات في العالم.

وحصل على درجة الأستاذية في الآثار المصرية القديمة من جامعة لوس أنجلوس الأمريكية، حيث كان يقوم بالتدريس بها، وكذلك في الجامعة الأمريكية في القاهرة، وغيرها الكثير في الداخل والخارج. وحصل على جوائز وتكريمات محلية وعالمية عديدة، أهمها وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من السيد رئيس جمهورية مصر العربية، وعلى جائزة “فخر مصر” في استفتاء جمعية المراسلين الأجانب بمصر عام 1998، وجائزة “الدرع الذهبية” من الأكاديمية الأمريكية للإنجازات عام 2000، وجائزة العالم المصري المميز من جمعية العلماء المصريين بالولايات المتحدة الأمريكية، وعضوية الأكاديمية العلمية للعلوم الطبيعية بجمهورية روسيا الاتحادية عام 2001، وكرمته محافظة دمياط وجامعة المنصورة كعلم من أعلام وأبناء دمياط البارزين، وكرمته جامعة القاهرة وجامعة الزقازيق، وأغلب المحافل العلمية في الداخل والخارج.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى