إبداعمشاركات أدبية

«صديقتي».. نصوص لـ «أمينة حسن»

أمينة أحمد حسن

 

 

 

 

 

صديقتي ستصبح أماً اليوم، ستشق عن نفسها اليوم، ستخضع للكثير من الألم والنزف، ستجد مشقة في السير والنوم والجلوس وحتى التقلب علي الفراش اليوم، سيكون من الصعب عليها أن تتحمم وحدها وأن تمشي دون مساعدة، ستحتاج للصبر والكثير من المسكنات، ستبكي كالأطفال من شدة الألم وسأدعو الله كثيراً أن يخفف عنها، صديقتي ستمنح العالم اليوم طفلاً جديداً بكل ما يحمله هذا الفعل من شجاعة، لذا ظننت أن على أن أمنحها بعضاً من الزهور ربما تبتسم لها لحظة فتعرف أنها اليوم بطلة وأن كل تلك الألوان المبهجة هنا لتخبرها أن تستحق شيئاً جميلاً مثلها، كل النساء في مثل هذا الفعل يستحققن ورودا كثيرة عطرة وزاهية هن سر الحياة وأداة لتحقيقها تبذل من نفسها لنأتي إلي هذا العالم نملؤه صخباً لو أملك لمنحت كل النساء زهوراً، إليك صديقتي أختزل كل النساء وكل المحبة فيك.

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى