الرئيسية / أبيض وأسود / «قرايات مستر إكس»..محمد عبد الوهّاب «رحلتي – الأوراق الخاصة جدًا»

«قرايات مستر إكس»..محمد عبد الوهّاب «رحلتي – الأوراق الخاصة جدًا»

«قرايات مستر إكس»

محمد عبد الوهّاب.. «رحلتي – الأوراق الخاصة جدًا»

x

ماقابلتش حد، على مدار عمري كله، بيعتبر فاروق جويدة شاعر كبير أو كاتب مهم أساسًا. باستثناء بعض المراهقين المغرمين بأشعاره اللزجة المباشرة، فيه شبه إجماع بين كل الناس اللي بيقدروا الشعر والكتابة بجد على إنه محدود وضحل. لكن الظاهر إنَّ موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب شاف فيه حاجة مختلفة، صحيح إنه ماخدش منه قصيدة ولحنها، ولله الحمد، لكنه قرر – حسب كلام السيدة نهلة حرمه – إنها تسلّم جويدة كل دفاتره الكتيرة اللي فضل عبد الوهاب يدوّن فيها أي خواطره على مدار عقود طويلة مِن عمره. وكلمة خواطر هنا أدق وأقرب توصيف لمحتويات الدفاتر والأوراق دي، لإنها مش مذكرات بالمرة.

وكانت مهمة الأستاذ جويدة إنه يقرا كل الدفاتر دي وينخلها ويغربلها ويطّلع منها ما يصلح للنشر، بعد تبويبها في أبواب من نوعية: رحلتي مع الفن، رحلتي مع الناس، … مع المرأة، … مع السياسة، مع الحياة. وكانت نتيجة الجهد المشكور ده كتاب صدرت طبعته الأولى عام 1998 عن دار غريب، ودي طبعًا – على ما أذكر – الدار اللي كانت متولية طبع جميع دواوين جويدة بأغلفتها الرومانسية الفاقعة، وصدرت منه طبعات تانية عن الشروق بداية من 2007، بعنوان (محمد عبد الوهّاب – رحلتي – الأوراق الخاصة جدًا)
مش هنقدر نعرف أبدًا على أي أساس اختار فاروق جويدة من أوراق الأستاذ عبد الوهّاب اللي يتنشر واللي لأ، وهو نفسه في مقدمته الطويلة للكتاب ماذكرش غير اعتبار واحد وهو إنه استبعد كل ما قد يسيء لبعض الأشخاص وأظن ده كان طلب السيدة حرم عبد الوهّاب نفسها.

وبالتالي فإحنا صحيح في الكتاب بنقرا خواطر وأفكار أهم موسيقار في تاريخ مصر الحديث، عند بعض الناس على الأقل، لكن بنقراها من خلال مصفة فاروق جويدة للأسف.
بعد ما خلصنا من النقطة دي، فالكتاب نفسه تجربة قراية لذيذة جدًا، من كذا ناحية، منها إن عبد الوهاب واضح إنه كان بيستأمن الورق والدفاتر أكتر ما كان بيستأمن أي حد، وكل ما يحس إنه مبقوق من حد وعاوز يفش غله فيه – من النواحي الفنية بالذات – كان يعبّر عن رأيه فيه بكل صراحة في دفاتره. وطبعًا اللي هنقراه في الكتاب جزء بسيط من البحر اللي غاص فيه جويدة وماتكتبش لينا إننا نطلع عليه معاه.
شوف جرأته مثلًا لما يقول: “وعبد الحليم لا يصدق إلا حينما يغنّي”،
عبد الوهاب بيقدم بعض الأفكار والآراء الموسيقية والفنية شديدة الأهمية في الكتاب ده، بعضها يبدو شجاع ومغامر ومختلف، وخصوصًا وهو بيتكلم عن الفرق بين الموسيقى الشرقية والغربية، وتحس قد إيه – رغم إنه مازيكاتي عربي مصري- كان منسحق تمامًا قدّام الموسيقى الغربية الكلاسيكية، وحاسس إنها بتمثّل العقل والمنطق والوعي بينما الموسيقى الشرقية بتمثل الغريزة والحواس وهز الجسم. مثلًا:
“إن الألحان العربية منبثقة من أخلاقيهم… فالخلق العربي ليس له خطوط واضحة، فألخلاق العربية تعتمد على المجاملة الكثيرة ذات اللف والدوران والزخرفة الكلامية… والفهلوة.. وسرعة الخاطر.. وخفة الدم.. والحس المادي… وكل هذا يتجلّى في ألحاننا.. الزخرفة الصوتية المستمرة، زخرفة العازف.. خصوصًا “العزف المنفرد”، حيث نلاحظ في عزفه “الرغي” المستمر في الجمل اللحنية….”
في نواحي تانية زي السياسة واضح إن عبد الوهاب كان ملكي أكتر من الملك ويميني كاتم في قلبه وفاضل له تكّة ويبقى فاشي أو نازي، من كتر ما هو مغلول من كل ما يشم فيه رائحة ثورة أو يسار أو جماهير أو أغلبية، لدرجة إنه لجأ في خاطرة من خواطره للقرآن الكريم لتأكيد ذَم فكرة الأغلبية عمومًا.

وحتى موقفه من الحب والمرأة، تحت طبقة الرومانسية الناعمة، بيظهر شخص رجعي جدًا حتى في نظرته للقاء الجنسي بين الرجل والمرأة، مثلًا:
“ولكي يُمتع الرجل المرأة جسديًا يجب أن تكون له قدرات خاصة وتحكّم في أعصابه لا قوة عضلية فقط. وعليه أن يكون متيقنًا للوصول بالمرأة إلى ذروة متعتها … أما هي فكل ما عليها أن تبسط جيدها ولا تفكر في شيء… مسترخية … مستقبلة لمتعة صافية لا تحمل همًا…”

مش مطلوب من فنان كبير بحجم عبد الوهاب إنه يكون فيسلوف زمانه طبعًا، ورغم كده، ذكاء بعض الأفكار والخواطر الواردة في الكتاب شيء لا يمكن إنكاره، يعني أنا مثلًا – كمستر إكس – طول عمري بأسمع اللي بيتقال عن إن تحية كاريوكا الوحيدة اللي تقدر ترقص رقصة كاملة في مساحة متر في متر وبس وتعمل لوحة إبداعية كاملة بجسمها، وأوّل مرة أعرف إن اللي قال كده هو عبد الوهاب، ده طبعًا إذا ما كانش الموسيقار الكبير سمع التعبير أو قراه وعجبه فسجّله في كراساته زي ما هو وارد جدًا مع آراء تانية كتير في الكتاب الصغنن واللذيذ ده.

والخميس الجي مع كتاب جديد من قرايات مستر إكس.

عن كُتب وكُتَّاب

شاهد أيضاً

مروة سمير تكتب: «بنات الباشا».. شجن الواقع وسحر الخلاص

بقلم: مروة سمير منذ أن قرأت رواية الجدار لنورا ناجي وأعرف إنها من الأقلام المتميزة، …

Phone
Viber
Snapchat
WhatsApp
Email
Messenger
Messenger
Whatsapp

Add the number to the Contacts on your phone and send us a message via app.

Call us:

201024979794+

Snapchat
كُتُب وكُتَّاب
Viber
Phone
Email

Send this to a friend