الرئيسية / إبداع / «الخروج» نص لـ «أمينة حسن»

«الخروج» نص لـ «أمينة حسن»

نص: أمينة حسن

amina

في قاعات السينما أو في حفلات الأوركسترا أفضل دائما إختيار مقعد طرفي يطل علي ممر الحركة، أشعر بأهمية ألا أنخرط كثيرا مع الجالسين فأتمكن من الإستمتاع بالعرض، وأن يكون لي دائما حرية الحركة والرحيل وقتما شئت، في التجمعات أيضا لا أنخرط كثيرا أحب أن أبقي قرب محيط الدائرة الخارجي لأي مجموعة وأبداً أبداً لا أضع نفسي في المنتصف، كي أضمن أيضا حقي في الدخول والخروج كيفما أتفق، لا أحد يعتمد علي ولا شيئ يتداعى إذا ما أختفيت قليلا، مزاجي المتقلب يحتم علي التقوقع أحيانا فلا أتمكن من متابعة الأحداث والمجاملات وتبادل الأحاديث الصغيرة، كثيرا ما أميل لعزلتي وأتحاشي كل تلك التفاعلات التي تبد وأنها تتحرك بوتيرة متسارعة جدا بالنسبة لي، البقاء في منتصف الدائرة يجعل الجميع يدور حولك وذلك يتطلب الكثير من الجهد والتركيز وغالبا ما أمل وتنفذ طاقتي وتكون المسافة بيني وبين الخروج بعيدة جداً كمن نفذ كل هواء رئتيه تحت الماء وهناك ثقلاً ضخما علي رأسه يمنعه الخروج للإستزادة بجرعة هواء جديدة، قد يموت فعلياً إذا ما تعمق أكثر من اللازم وإبتعد كثيرا عن سلم الخروج لذا لا ضير أبداً من المقاعد الطرفية ومحيط الدائرة الآمن قرب بوابات الخروج.

عن كُتب وكُتَّاب

اقرأ أيضًا

حبيب الصايغ: عودوا إلى الشعر أيها الشعراء

في رسالته إلى الشعراء العرب في يومهم العالمي حبيب الصايغ : عودوا إلى الشعر أيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend